أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تدشين المؤتمر الأول لدراسات المرأة السعودية بجامعة نورة

معرض المرأة السعودية.. الحاضر والمستقبل
الأعمال الفنيه
عُرِضَ فيه 42 عملًا فنيًّا، وشاركت فيه 13 طالبة من طالبات كلية التصاميم والفنون بالجامعة
المعرض المصاحب بعنوان: "المرأة السعودية.. الحاضر والمستقبل".

برعايةٍ من الدكتورة هدى بنت محمد العميل، مديرة جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، شهدت الجامعة صباح اليوم الأربعاء 15 صفر 1440هـ، افتتاحَ المؤتمر الأول لدراسات المرأة السعودية، والمعرض المصاحب بعنوان: "المرأة السعودية.. الحاضر والمستقبل".
افْتُتِحَ المؤتمر بالنشيد الوطني وآياتٍ من الذِّكْرِ الحكيم، تلاهما فيلمٌ تعريفي عن مركز الأبحاث الواعدة في البحوث الاجتماعية ودراسات المرأة. ثم ألقى وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور أحمد الغدير، كلمةً أوضح فيها أن تدشين فعاليات هذا المؤتمر ومعرضه المصاحب يأتي انطلاقًا من رؤية الجامعة لتكون منارة للمرأة، بمشاركة كوكبة من المختصِّين والباحثين من داخل المملكة وخارجها، حيث يتناول برنامج هذا المؤتمر -من خلال جلساته والأوراق العلمية المقدَّمة فيه- جوانب متعددة من الأبحاث والدراسات ذات العلاقة بمشاركة المرأة في عجلة التنمية وفق رؤية المملكة ٢٠٣٠، ويستشرف مستقبل الأبحاث العلمية المتخصصة في مجال دراسات المرأة ويسلِّط الضوء عليها.
هذا وقد أكدت مديرة مركز الأبحاث الواعدة في البحوث الاجتماعية ودراسات المرأة الدكتورة مها آل خشيل، أن تنظيم هذا المؤتمر جاء تحقيقًا لغايات الجامعة الاستراتيجية في توظيف البحث العلمي لمناقشة قضايا المرأة، وتعزيز دورها في دعم التحول الوطني الذي تعيشه بلادنا.
وبعد ذلك افتتحتْ بالنيابة عن مديرة الجامعة وكيلةُ الجامعة للشئون التعليمية الدكتورة نوال الرشيد، المعرضَ الفني المصاحب "المرأة السعودية الحاضر والمستقبل"، الذي أشرفت عليه لجنة متخصصة من كلية التصاميم والفنون بالجامعة، وعُرِضَ فيه 42 عملًا فنيًّا، وشاركت فيه 13 طالبة من طالبات كلية التصاميم والفنون بالجامعة، و6 من الفنانين السعوديين. كما احتوى المعرض جدارية فنية تَعْرِض جانبًا من تطوُّر مسيرة المرأة السعودية، والعناية التي أُولِيَتْ لها من قِبَلِ وُلاةِ أمرِنا الكرام. وضمَّ المعرض كذلك ركنًا عُرِضَت فيه صورٌ تاريخية للمرأة السعودية قديمًا، وشارك في إعداده قسم التاريخ بالجامعة.
بعد ذلك ابتدأت الجلساتُ العلمية بحوار حول نظريات تمكين المرأة، وأثرها على مشاركة المرأة في التنمية.
وتأتي هذه الفعالية بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن تماشيًا مع رؤية المملكة 2030، التي تُعنى بالمرأة وتعزيز مشاركتها في تحقيق برنامج التحول الوطني وخطط التنمية الوطنية؛ حيث يسلِّط المؤتمر الضوء على مساهمتها العلمية والبحثية والثقافية، إضافة إلى ما يبرزه المعرض المصاحب من جوانب فنية وإبداعية واجتماعية لدى المرأة السعودية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X