أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تخفّى 7 سنوات في النقاب؛ هربًا من الشرطة

لجأ شاب إلى ارتداء النقاب بشكل مستمر طوال 7 سنوات؛ للهروب من ملاحقات الشرطة له، بعد هروبه من السجن في عام 2011، واستمر في التنقل ما بين أحياء القاهرة لإبعاد الشبهة عنه؛ حتى سقط في أيدي قوة أمنية بالمصادفة في دار السلام جنوب العاصمة القاهرة.
اشتبهت الشرطة في المتهم أثناء سيره في الشارع، وعندما اقترب منه الضباط والجنود أسرع المتهم في الهروب؛ مما زاد الشبهات لدى الشرطة التي تتبعته وتمكنوا من القبض عليه، وبمواجهته اعترف؛ فتحرر محضر بالواقعة، وأحاله اللواء محمد منصور، مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة، إلي النيابة العامة.
وشرح المتهم "ياسر" تفاصيل هروبه في محضر الشرطة؛ قائلاً، إنه منذ أن نجح في الهروب من السجن في عام 2011 وانتقل من بلدته في محافظة القليوبية للإقامة في القاهرة، واستأجر شقة في دار السلام منذ قرابة عامين، وتخفى في النقاب كلما أراد الخروج إلى الشارع عقب انتهاء عمله؛ فهو صاحب مهنة كهربائي، وعقب انتهاء العمل، يرتدي النقاب في رحلة الذهاب والعودة؛ حتى يكون في مأمن من الاشتباه الأمني في الكمائن.
انكشفت الواقعة عقب ورود معلومات لضباط وحدة مباحث قسم شرطة السلام أول، مفادها أن "ياسر. م" 47 سنة كهربائي، ومقيم بدائرة القسم وله محل إقامة آخر دائرة قسم شرطة عين شمس، السابق اتهامه في قضيتين "سلاح"، الهارب من سجن أبي زعبل خلال أحداث يناير 2011م على ذمة قضية "مخدرات"، المقضي فيها بالسجن 6 سنوات و3 شهور، يتردد على منطقة سكنه بدائرة القسم، أخطرت النيابة بالواقعة، وتم اقتياد المتهم إلى النيابة للتوقيع على الحكم الصادر بحقه لتنفيذه بعد القبض عليه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X