أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

لماذا شنق طالب نفسه في شجرة؟

لم تتخيل أسرة طالب جامعي أن يقدم نجلهم على الانتحار لمجرد تأنيب الأب له؛ إذ طالبه بعدم السهر مع أصدقائه طوال الليل، حتى يتفرغ لدراسته، لكنّ الطالب تأثّر بتلك الكلمات وساءت معها حالته النفسية، وترك منزل الأسرة في محافظة قنا جنوب صعيد مصر، وتوجه إلى قطعة أرض زراعية يمتلكها والده، وصنع لنفسه مشنقة في شجرة وتخلص من حياته.
فوجئ المزارعون بجثة الطالب «أحمد.م» 18 سنة، معلقة في الحبل فأسرعوا بإبلاغ والده الذي حضر بصحبة باقي أفراد الأسرة، وشاهدوا جثته، وقام المزارعون بإنزالها من على الشجرة وإبلاغ الشرطة بالحادث.
أفادت تحريات المباحث التي أشرف عليها اللواء مجدي القاضي، مساعد وزير الداخلية لأمن قنا، بعدم وجود شبهة جنائية في وفاة الطالب، وأنّ الواقعة انتحار بعد قيام الطالب بشنق نفسه بواسطة حبل في إحدى الأشجار، وتم نقل الجثة إلى مستشفى أبو تشت المركزي، وتحرر المحضر رقم 6397 إداري أبوتشت، وأخطرت النيابة العامة لتولي التحقيقات التي قررت انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان الطالب، لبيان أسباب الوفاة وموافاة النيابة بنتائج الصفة التشريحية، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث.
واستدعت والد المتوفى لسماع أقواله، وأقر بأنه فوجئ بالحادث بعد أن تلقي اتصالًا هاتفيًّا من أحد الجيران، يخبره بضرورة الحضور إلى أرضه؛ لوجود أمر مهمّ، وعندما أسرع إلى هناك شاهد جثة نجله معلقة في الشجرة.
وأضاف والد المنتحر، أنّ خلافًا بسيطًا حدث بينهما، وأنه نهر نجله وطلب منه أن يقطع علاقته بأصدقائه، وأن يكفّ عن السهر معهم؛ حتى لا يتسبب في إلحاق الضرر في مسيرته التعليمية، وبعدها فوجئ بانتحار نجله.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X