فن ومشاهير /مشاهير العالم

كاليفورنيا تشتعل ونجوم هوليوود بخطر

حرائق كليفورنيا
حرائق كليفورنيا
حرائق كليفورنيا
حرائق كليفورنيا
حرائق كليفورنيا

وصل عدد ضحايا حرائق الغابات الهائلة في كاليفورنيا إلى 29 شخصًا حتى الآن، بينما لا يزال 228 شخصًا في عداد المفقودين، فيما أسفرت عن تدمير 7 آلاف منزل، بحسب ما أكد شريف شمال كاليفورنيا.
وحتى الآن، احترق 40 ألفًا و500 هكتار من الأراضي، وتمت السيطرة على20 في المئة من الحرائق، بحسب ما أفادت دائرة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا.
وعلى الرغم من أنّ حرائق الغابات أصبحت من الأمور المعتادة في كاليفورنيا، إلا أنّ الولاية الأكبر في الولايات المتحدة، والتي يعيش بها أغلب نجوم هوليوود، تعاني الآن واحدة من أسوأ موجة حرائق في تاريخها الحديث، تسببت في نزوح مئات السكان والنجوم من منازلهم.
وصدرت تعليمات إلزامية بإخلاء ماليبو، التي يقطنها 12 ألف شخص، وتمتد على مساحة 43.5 كيلومترًا على ساحل المحيط الهادي في جنوب كاليفورنيا، وحتى جبال سانتا مونيكا، فاضطرت النجمة شير التي تعيش في ماليبو منذ عام 1972، إلى مغادرة منزلها، وكتبت على تويتر، أنّ حريق الغابات اقترب من منزلها، ولكنها لم تكن فيه، مشيرة إلى أنّ منازل أصدقائها احترقت.
أما ليدي غاغا فعاشت لحظات من الرعب، بعد أن اضطرت لإخلاء منزلها بسرعة، حيث نشرت العديد الفيديوهات على انستقرام، توثّق عملية إخلاء منزلها في منطقة ماليبو.

وفي سياق متصل أخلت أيضًا كلوي كارداشيان منزلها الواقع في كالاباساس برفقة رضيعتها ترو، وهربت إلى منزل شقيقها روب، حيث كتبت عبر حسابها على أحد مواقع التواصل الاجتماعي: "أنا مع روب ودريم وترو مستيقظة لكي أراقب ماذا يحصل. أدعو للجميع وأفكّر برجال الإطفاء هؤلاء الذين يخاطرون بحياتهم من أجلنا".
أما كورتني كارداشيان فهربت من منزلها وتوجّهت للإقامة في منزل شقيقتها كيندال جينر، ونشرت صورة عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، وهي تنقل أمتعتها إلى السّيارة.
بدورها كيم كارداشيان غادرت كاليفورنيا بطائرتها الخّاصة واصطحبت معها جميع أفراد عائلتها، ونشرت فيديو عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، من الطّائرة التي كانت تحلّق فوق المناطق المنكوبة بالحرائق، وعلّقت قائلةً: "بعد أن وصلت طائرتنا إلى مدينتنا، تمّ تبليغنا بأننا نمتلك ساعةً واحدة فقط لحزم أمتعتنا وإخلاء المنزل. دعواتي للجميع بالأمان".
أما النجم العالمي ويل سميث الذي يسكن على بعد 8 أميال من الحرائق، فقد نشر صورًا للحريق من منزله، وكتب لمتابعيه، أنه لم يتلقَّ خبر الإجلاء عن منزله، ولكنه في أتم الاستعداد لهذا، وأضاف أنّ ابنته شعرت بالتوتر الشديد وطلبت منه الخروج لتفقّد الأمر وطمأنتها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X