أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

30% من رواد الأعمال بحاجة للمهارات التسويقية والمالية

مستشارو عيادات الاعمال
ريادة الاعمال

كشف تقرير حديث بأن الشباب يتفوقون على الفتيات في اهتمامهم بدخول مجال الأعمال عبر مشاريع التطبيقات والمنصات الرقمية والمقاهي والمطاعم، في حين تفوقت الفتيات على الشباب في الاهتمام بمشاريع التجارة والاستيراد والتجزئة.
جاء ذلك وفق تقرير "عيادات الأعمال" والذي تم استخلاصه من 944 جلسة استشارية وإرشادية قدمت خلال ملتقى بيبان منطقة مكة المكرمة والذي نظمته الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” وشاركت فيه عيادات الأعمال بتقديم الاستشارات والإرشاد عبر مستشاريها.
حيث أبان تقرير "عيادات الأعمال" بأن 33.33 % من الشباب يهتمون بالتطبيقات والمنصات والمشاريع الرقمية، فيما يهتم 18.67 في المائة بقطاع المقاهي والمطاعم، يليهم 6.67 في المائة بمجال التسويق، وكذلك بالصناعات الصغيرة، في حين تهتم 18.03 في المائة من الفتيات بمشاريع التطبيقات والمنصات والمشاريع الرقمية، يليهم 11.48 في المائة يقبلن على مشاريع المقاهي والمطاعم، و8.20 في المائة لديهن رغبة في مشاريع الاستيراد والتجزئة وكذلك الإعلام والحرف اليدوية.

وحول المهارات التي يحتاجها الشباب والفتيات الراغبين في مجال ريادة الأعمال 17.65 % من رواد الأعمال لديهم حاجة ماسة للمهارات التسويقية والمبيعات، و13.73 % بحاجة للمهارات المالية والمحاسبية، و11.76 % لديهم حاجة ماسة لدراسة الجدوى.
وعبر التقرير يرى 37.50 % من مستشاري وخبراء عيادات الأعمال المشاركين في تقديم الاستشارات والإرشاد بأن رواد الأعمال ليس لديهم اطلاع على التغيرات في الأسواق المحلية والعالمية لعدة أسباب منها صعوبة الحصول على بيانات السوق المحلي والعالمي، فضلاً لعدم إدراكهم لأهمية ذلك، وتركيزهم على المشروعات الناجحة وتقليدها دون تكبد العناء في دراسة المشاريع ومعرفة جدواها الاقتصادية، فضلاً عن عدم وجود إعلام متخصص وفعاليات وأنشطة تسهم في تثقيف الشباب.
فيما يرى 31.25 % من المستشارين بأن تصور الشباب نحو تغيرات الأسواق محدود حيث يفسر ذلك المستشارين بأن بعضهم لديهم الإدراك بالتحول السريع في مستقبل الاستثمار في اسواق المملكة لكن يحتاجون التدريب والتأهيل والفهم الحقيقي لهذه التغييرات، فضلاً عن ضعف في القدرة لدى الشباب على البحث والدراسة الميدانية أو عدم معرفة الطرق الموصلة للهدف.
في حين يرى 31.25 % من المستشارين بأن الشباب السعودي طموح يحتاج فقط لترتيب الأفكار الريادية للانطلاق في العمل الحر، فضلاً عن الرغبة في التغيير إلى الأفضل، ولديهم طموح جامح يحتاج إلى تروي.
لخص التقرير بجملة من التوصيات للشباب والفتيات الراغبين في دخول مجال ريادة الأعمال، أبرزها التركيز على المشاريع التي تتناسب مع رؤية المملكة 2030 باعتبارها أهم عوامل النجاح، إلى جانب أهمية التعمق في المجال المراد دخوله، وتعلم مهارات التواصل والتعامل مع العملاء والاستمرارية في تطوير الذات، واكتساب مهارات ريادة الأعمال والاستفادة من المستشارين والمرشدين، والاهتمام بالتخطيط للمشروعات، والتركيز على نموذج المشروع ودراسة الجدوى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X