أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

لاعبة روسية فاتنة يقتلها هاتفها فجأة.. كيف؟

كانت إيرينا تحلم بأن تكون بطلة العالم في الملاكمة
اختيرت إيرينا لتمثيل بلادها في المنتخب الوطني الروسي
الرياضية المراهقة الفاتنة إيرينا قتلها هاتفها
إيرينا كسرت قلوب أفراد عائلتها بموتها المبكر
إيرينا في منزلها

الهاتف الذكي يفقد عنصر الأمان إن استخدم في المكان الخاطيء، وظل شاحنه موصولاً بالكهرباء، فإنه عندئذ يتحول من أداة مفيدة وممتعة إلى أداة قاتلة وغادرة، تفقد صاحبها حياته أو تشوهه.
وقد توفيت بطلة رياضية روسية فاتنة الجمال في سن المراهقة، إثر تعرضها للصعق بالكهرباء، بعد أن سقط هاتفها الذي كان موصلاً بشاحنه في الماء أثناء استحمامها.
وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن بطلة الفنون العسكرية الروسية إيرينا ريبنيكوفا «15 عاماً» توفيت في حادث مأساوي يوم السبت 8 ديسمبر- كانون الأول. وقال أقارب إيرينا إن هاتف «آيفون» الخاص بها، سقط أثناء استحمامها بالماء، بعدما أوصلته بالشاحن، وذلك في منزلها في مدينة براتسك بإقليم سيبيريا.
وعثر أقارب إيرينا عليها ميتة في الحمام. وقال رئيس قسم الكهرباء في جامعة إيركوتسك الحكومية يوري أغرافونوف: «الماء موصل جيد للتيار، ولهذا تشكلت دائرة كهربية قصيرة عندما سقط الهاتف في الماء».
وأضاف: «إذا لم يوصل الهاتف بتيار كهربائي بقوة 220 فولت، لما حدثت هذه المأساة».
كانت المراهقة الراحلة إحدى بطلات نوع من الملاكمة نشأت في اليونان القديمة، وقد فازت بالبطولة الروسية منذ شهرين، وحينها اختيرت لتمثل منتخب بلادها.
وأصدر الإتحاد الرياضي بياناً قال فيه: «لقد تسبب حادث مأساوي في وفاة بطلتنا وصديقتنا وزميلتنا وتلميذتنا إيرينا».
وقال أحد أصدقائها: «كانت تحلم بأن تصبح بطلة العالم». بينما قالت شقيقتها الكبرى تاتيانا «25 عاماً لصحيفة «كومسومولسكايا برافدا»: «قلوبنا مكسورة، كانت شقيقتي إيرينا فتاة هادئة للغاية. المنزل موحش من دونها».
وفي شهر آب الماضي أصبحت عرابة ابنتي الصغيرة التي كانت تحبها بجنون وتعتبرها مربيتها الخاصة..

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X