أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

الملكة رانيا العبد الله تكرم المعلمين الفائزين بجائزة المعلم المتميز

الملكة رانيا تكرم المعلمين المتميزين
الملكة رانيا العبد الله
الملكة رانيا العبد الله تكرم المعلمات المتميزات
من تكريم المعلمين المتميزين
الملكة رانيا العبد الله خلال حضورها احتفال جمعية جائزة الملكة رانيا للتميز التربوي
الملكة رانيا خلال حضور احتفال جمعية جائزة الملكة رانيا للتميز التربوي
كرمت الملكة رانيا العبدالله يوم أمس الأربعاء، في قصر الثقافة بمدينة الحسين للشباب، بالعاصمة الأردنية عمان، المعلمين والمرشدين التربويين الفائزين بجائزتَيْ الملكة رانيا العبدالله للمعلم المتميز في دورتها الثالثة عشرة والمرشد التربوي المتميز في دورتها الثالثة لهذا العام.
وبصفتها رئيسة هيئة أمناء جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي، وزعت الملكة رانيا الشهادات والجوائز على الفائزين مقدمة لهم التهنئة والتبريك على فوزهم الذي يعكس ثمرة جهودهم وتميزهم.
وبلغ عدد الفائزين هذا العام 24 معلمًا و4 مرشدين تربويين بالإضافة إلى تكريم عدد من مديريات التربية والتعليم لجهودها التي ساهمت في نشر ثقافة التميز وتشجيعها التربويين على خوض تجربة التقدّم للجائزة.
وتقدم لجائزة المعلم المتميز هذا العام 2471 معلمًا ومعلمة، حصل 73 منهم على شهادات تقدير على مستوى المديرية، و16 على شهادة تقدير على مستوى المملكة، و24 على شهادة تميز على مستوى المملكة. وتقدم لجائزة المرشد التربوي المتميز هذا العام 139 مرشدًا، حصل 7 منهم على شهادات تقدير على مستوى المديرية، و3 على شهادة تقدير على مستوى المملكة، و4 على شهادة تميز على مستوى المملكة.
وحضر الحفل أعضاء اللجنة العليا لجمعية الجائزة، وشخصيات تربوية وإعلامية، وشركاء وداعمو جمعية الجائزة من القطاعَـيْن العام والخاص، ونحو 1800 تربوي من جميع مديريات التربية والتعليم في المملكة، إضافة إلى لجان التقييم في جوائز الجمعية ومنسقي الجوائز.
واستهـلت مراسم الاحتفال الذي قدمت فقراته الموجهة التربوية منى عوض بموكب موسيقي يستعرض المرشحين النهائيين لهذا العام كنوع من الاستقبال المميز لهم، والاحتفاء بوصولهم لهذه المرحلة من التميز التربوي من بين آلاف المتقدمين، وتم خلال الاحتفال تقديم لوحة استعراضية تجسد الأردن وتاريخه بقالب فني مميز.
ويمنح المتميزون المكرمون على لقب "سفير التميُّز" للجائزة في الميدان التربوي؛ ليكونوا بذلك رمزًا للتميُّز والعطاء التربوي وقدوة لزملائهم، وليساهموا بدور فاعل في النهوض بالبيئة التعليمية في الأردن، وهو الدور الذي يعد جزءًا من دورهم في نشر ثقافة التميز في المجتمع. كما أنَّ ميزات التكريم الملكي للتربويين المكرمين تشمل أيضًا حوافز مادية تقدمها جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي؛ ويمنح الحاصل على المركز الأول جائزة نقدية قيمتها 4 آلاف دينار، والثاني 3 آلاف دينار، والثالث ألفا دينار، كما تقدم جمعية الجائزة 400 دينار لِـمَنْ حصل على شهادة تقدير على مستوى المملكة. ويحظى الحاصلون على شهادات التميز أيضًا بحوافز معنوية مقدمة من وزارة التربية والتعليم؛ كالرتب الوظيفية الأعلى، والنقاط الإضافية للتطور الوظيفي، والمنافسة على البعثات الدراسية المختلفة للارتقاء بمستواهم الأكاديمي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X