اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

يصعق شقيقته بالكهرباء حتى الموت.. فما جريمتها؟!

تركت فتاة عشرينية منزل أسرتها لمدة أسبوع، وعقب عودتها رفضت الإفصاح عن المكان التي أختبأت فيه، وبدأ شقيقها في تضييق الخناق عليها لكنها ظلت صامتة، فعذبها صعقاً بالكهرباء حتي لفظت أنفاسها الأخيرة في الحال.
حاولت أسرة الفتاة التنصل من جريمتها وادعت أن الفتاة "نورا.م" 20 سنة سقطت من مكان علوي ما أدى إلى إصابتها بارتجاج في المخ ووفاتها متأثرة بسقوطها، لكن مفتش الصحة لاحظ وجود إصابات وحروق في مناطق متفرقة من جسدها أثناء معاينته للجثة فأبلغ الشرطة بوجود شبهة جنائية في الحادث.
أشارت التحريات أن الفتاة قامت بترك منزل أسرتها لمدة 7 أيام، وعند عودتها قام شقيقها وعمها بسؤالها عن مكان تواجدها وانهالا عليها بالضرب ثم قاما بصعقها بالكهرباء في أنحاء متفرقة من الجسد حتى فقدت الوعي فحملاها إلى المستشفى مدعين إصابتها بسبب سقوطها إلا أن اشتباه الأطباء في الوفاة كشف الجريمة.
تمكنت قوة أمنية من إلقاء القبض على المتهمين، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة وأنهما حاولا معاقبة الفتاة على تركها المنزل فماتت جراء الضرب والصعق بالكهرباء، وتحرر محضراً بالحادث وأحيل إلى النيابة التي قررت انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان الفتاة لبيان أسباب وفاتها وقررت حبس المتهمين على ذمة التحقيقات.