أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

"سيلفي" يتسبّب في إصابة طفلة بحروق خطيرة!

التحقيق في الحادث
الطفلة "إيرينا"
المكان الذي سقطت فيه "إيرينا"

تقع آخر ضحايا "السيلفي" طفلة صاحبة الـ9 أعوام، في مياه مغلية لمحاولتها التقاط صورة سيلفي.
وبحسب موقع "ميرور" كانت "إيرينا" تحاول تصوير نفسها أثناء ارتفاع البخار من تسرب في أنبوب ماء ساخن في بارنول بروسيا، أثناء رجوعها من المدرسة مع صديقتها "إليسا"، فسقطت فيه.
وبعد سقوطها سمع الشهود صراخها من شدة الحرارة حتى اندفعت صديقتها "إليسا" البالغة من العمر 8 أعوام وسحبتها من لهيب المياه، والآن أصبحت مصابة بحروق من الدرجة الثالثة وقد تحتاج إلى ترقيع جلد من قدميها وساقيها.
وقالت والدة الطفلة "إيمجينيا" ، البالغة من العمر 46 عاماً، في ذعر، إنه لا توجد حواجز أمام أنابيب المياه الساخنة في بارناول أو حتى لافتات تشير إلى عدم الإقتراب من هذا المكان نظراً لخطورته.
وأضافت أن ابنتها في المستشفى بسبب إهمال شخص ما، فكان ينبغي أن تكون هناك حواجز توضع ولكن لم يتم عمل شيء.
تمت الإشادة بصديقتها "إليسا" لتفكيرها السريع بعد عدم تقدم الكبار لمساعدة الفتاة، حيث قامت بسحب صديقتها ووضع الثلج البارد على بشرة "إيرينا".
وقالت والدة "إليسا" أن أسوأ شيء هو ألا يأتي أي شخص كبير لإنقاذ المصاب، على الرغم من أن الطفلة كانت تصرخ.
يُذكر أنه يتم ضخ الماء الساخن إلى كتل سكنية فى المدن الروسية لضمان التدفئة في الشتاء شديد البرودة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X