أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

في أستراليا: فتى ينفق ثروة طائلة بـ4 أشهر بفضل خدعة بسيطة

استغل المراهق سوندرز ثغرة في الصراف الآلي وسحب ثروة ليست له

في كل يوم يعلن عن عبقرية طفل أو مراهق استطاع تطوير قدراته، وخدمة مجتمعه، واستثمار موهبته في مهنة ما تدر عليه ملايين الدولارات شهرياً أو سنوياً، لكن في استراليا اختلف الأمر حيث استغل مراهق استرالي ثغرة تقنية في الصراف الآلي لسرقة ثروة طائلة وإنفاقها في فترة زمنية قصيرة جداً.
وتبدأ القصة بهذه الكلمات التي قالها المراهق الأسترالي دان سوندرز: «لم أكن أتخيل أن يبتسم في يوم من الأيام «الحظ» لي بمثل تلك الطريقة».
وكشف المراهق الأسترالي دان سوندرز، كيف أنه استفاد من خدعة موجودة في ماكينة الصراف الآلي «إي تي إم»، الموجودة في الحانة التي يعمل بها ليحصل على أكثر من 1.6مليون دولار أمريكي.
وبدأت القصة، وفقاً لما نشره موقع «ديمراج» حينما كان يحاول سوندرز أن يسحب أموالاً من بطاقته الإئتمانية، ليتم كتابة «إلغاء المعاملة»، وتخرج بطاقة الإئتمان الخاصة به، ليدرك أنها لا تحتوي على أي نقود، ولكنه فوجئ بالماكينة تخرج له النقود.
ويقول المراهق الأسترالي سوندرز: «ظللت في حيرة لفترة من الوقت، وكنت أظن أنه سيلقى القبض عليّ لأنني حصلت على أموال بصورة غير قانونية، لكن مر أسبوعان ولم يحدث شيء». وتابع «ظللت لفترة مرتبكاً كنت أظن أن البنك أو الشرطة سيتعقبوني، خاصة وأن صورتي مسجلة في كاميرات المراقبة». ومضى «لكن بمرور الوقت كررت تلك التجربة ووجدت الماكينة تخرج لي النقود أيضاً رغم كتابتها إلغاء المعاملة».
وأشار إلى أنه ظل يكرر نفس الخدعة تقريباً لأكثر من 4 شهور ونصف الشهر. وأوضح أنه كان ينفق جميع النقود التي تخرج له، حتى أنه أنفق 20 ألف دولار في أسبوع واحد، ووصل إلى أنه أنفق 1.6 مليون دولار في 4 أشهر فقط.
وقال المراهق الأسترالي: «لم أشعر بالندم ولو مرة واحدة على استغلالي ثغرة الصراف الآلي المجنونة، لكني لست نادماً أيضاً على إنفاقي لتلك النقود ببذخ، لقد رغبت أن أستمتع بحياتي لإدراكي أن تلك الخدعة ستكشف يوماً ما».
وأوضح أنه أنفق النقود ببذخ على تأجير طائرة خاصة لنقله وبعض أصدقائه لجزيرة آسيوية نائية لقضاء عطلة نهاية الأسبوع، وللسفر إلى أحد المطاعم الفخمة في أوروبا.
وأردف «هل أنا مجرم دولي؟! ، أنا فقط حصلت على الأموال، وأنفقتها، أعتقد أني لست مجرماً».
ولكن الصدمة التي كشفها الموقع في النهاية، أن تصريحات دان سوندرز، جاءت بعد تسليمه لنفسه للشرطة الأسترالية، وقضائه فترة داخل السجن ليعود إلى عمله التقليدي في مجال الضيافة، الذي يحصل منه على راتب 22 دولاراً في الساعة.
وأتم الشاب الأسترالي دان سوندرز: رغم إنني فقدت شجرة الأموال التي كانت تدر علي الملايين يومياً، إلا أنني لم أفكر يوماً في العودة لإعادة المحاولة في ماكينة الصراف الآلي مرة أخرى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X