فن ومشاهير /سينما وتلفزيون

هل تمّ حذف مشاهد داليدا خليل من فيلم "مهراجا" لمصلحة زياد برجي؟

حسن الديك
عباس جعفر
البوستر الرسمي لفيلم "المهراجا"
دجى حجازي ونانسي غميد
ندى بو فرحات
سوزان نجم الدين
مجدي مشموشي وفؤاد يمين
داليدا وريشا سركيس
محمد المجذوب
داليدا خليل
زياد برجي
مخرج العمل فادي حداد وداليدا وعباس جعفر
زياد برجي وطبيب التجميل نادر صعب وزوجته أنابيلا هلال

من شاهد يوم أمس العرض الأول المخصص للصحافة لفيلم "المهراجا" في سينما الـ "ABC" فردان في بيروت، الذي جمع في البطولة كلًّا من الفنان زياد برجي والممثلة داليدا خليل، في تعاون ثانٍ بعد "حلوة وكذابة"، تفاجأ بحذف مشاهد لـ داليدا كانت موجودة في الإعلان التسويقي في الفيلم.


تولى إخراج العمل فادي حداد الآتي من عالم تصوير الكليبات، عن نصّ من تأليف الكاتب رافي وهبي، وإنتاج لشركة "Falcon Films". وشارك في البطولة جوليا قصار، وإيلي متري، وعباس جعفر، ودانا حلبي. النص للسوري رافي وهبي والإخراج لـ فادي حداد.


الفيلم كوميدي لايت، بعيد عن التهريج نوعًا ما، تدور أحداثه حول الشاب كريم (زياد)، الذي يحتاج إلى المال مع صديقيه صوفي (دانا حلبي) وشكيب (عباس جعفر)، فقد قرروا الدخول على حياة عائلة زينة (داليدا)، للاستفادة منها عبر إدّعاء الخبرة الروحية، القادرة على إزالة عائق الكابوس الذي يهيمن على أرملة الراحل (جوليا قصار)، ويجعلها تتخيّله أمامها في المنزل كيفما تحركت، وكأنه لا يريد لها الارتباط برجل آخر وهو (غبريال يمّين) الذي يلعب دور المحامي في الفيلم.


وبالعودة إلى مشهد داليدا المحذوف، وهو لحظة سقوطها خلال تغزّل والدة فريد الذي يلعب دوره (إيلي متري) في العمل، حينما تقدّم هو وعائلته لطلب يدها، كان ليضفي على دور داليدا ثقلًا أكثر من ظهورها بدور الممثلة البسيطة، والتي لا تجيد تأدية الأدوار الصعبة. لم تكن البطولة لـ داليدا وزياد إن صحّ القول فقط، بل هي بطولة جماعية لكل من شارك في العمل، ومساحة دور داليدا كانت قليلة مقارنةً مع غيرها، كونها بطلة أساسية عمِل صنّاع الفيلم على ترويج العمل على أساس اسمها.


يجسد زياد في الفيلم دور الأمير الهندي الذي يأتي من نيودلهي ليتعرّف، فيقع في حبها، ولكن تعترضهما مشكلة لأنها مخطوبة لشخص آخر، فيحاول أن يغيّر حياتها لكنها تغيّر حياته، ويصبح النصّاب حبيبًا، والحبيب نصّابًا. وعلاقة الحب التي نشأت فجأة بين داليدا وزياد لم تكن واضحة، وأتت غير مناسبة في معالجة نص العمل. كما أنّ مشكلة الفيلم الأساسية، أنّ الموضوع برمّته من وحي خيال المؤلف. فالجمهور يعرف أنه يشاهد فيلمًا خياليًّا، لكنه شكل ذكي يخلق مزيدًا من التفاعل مع الحكاية.


كان لافتًا الحضور الكبير لمشاهدة ودعم الفيلم، وتمّ افتتاح 5 صالات لتستوعب الحضور. ويبقى أن يشكل هذا الفيلم مساحة فرح في ظلّ ما نعانيه من هموم الحياة لكل رواد السينما!

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X