أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

متطوعون يحولون 160 كتاباً إلى لغة برايل استجابة لتغريدة مكفوفة

مبادرة «أيادي مضيئة»
متطوعون يحولون 160 كتاباً إلى لغة برايل استجابة لتغريدة مكفوفة
معرض الكتاب

دفعت تغريدة أرسلتها إحدى الكفيفات إلى انطلاق مبادرة «أيادي مضيئة» والتي يعمل المتطوعون فيها على تحويل الكتب إلى صيغة برايل، صاحبة المبادرة أمجاد خالد التقتها «سيدتي» على هامش معرض جدة الدولي للكتاب.
تقول أمجاد: «المبادرة مختصة بخدمة المكفوفين، حيث نقوم بتحويل الكتب إلى صيغة برايل، وقد استفاد من المبادرة خلال سنة وستة أشهر حوالي 6000 كفيف وكفيفة في السعودية وحول العالم أيضاً. وأضافت: «حولنا أكثر من 160 كتاباً، وكان التفاعل كبيراً جداً».
وحول سبب المبادرة تضيف «كانت البداية من تغريدة أرسلتها إحدى الكفيفات التي كانت تعاني من نقص الكتب المتوفرة بلغة برايل، فعرضت عليها المساعدة، وتعاونت مع الدكتور عبدالله الغذامي، وفي البداية قمنا بتحويل جميع كتبه تقريباً للغة برايل، وبدأنا بتكوين الفريق الذي وصل عدده اليوم إلى 200 متطوع ومتطوعة من كافة أنحاء المملكة».
وحول آلية العمل تقول أمجاد «عملنا كله إلكتروني فكل ما يحتاجه المتطوع للعمل معنا أن يكون لديه رقم جوال واتس أب وإيميل فقط، إذ نوكل إليه المهمة التي نحتاجها، وهي ليست بالضرورة مهمة نقل الكتب، بل قد تكون مهمة إدارية».
وحول آلية التسجيل تقول «لدينا حساب خاص لمن يرغب بالتطوع، وكل ما على المتطوع عمله تعبئة البيانات، ولا يشترط أن يكون المتطوع ملماً بلغة برايل أو لديه خبرة، إذ نقدم لجميع المتطوعين دورة تدريبية مبسطة تشرح له كيف يتم العمل معنا»، وتضيف أمجاد أنهم ينظمون ورش عمل في الجامعات وفي أماكن عديدة في مختلف مناطق المملكة للتعريف بالمبادرة.
وأضافت: «لدينا عدد من الأخصائيات المسؤولات عن تحويل الكتب، حيث نقوم بتحويل قرابة 4 كتب شهرياً، ويتم ترشيح الكتب من خلال التواصل مع المكفوفين، ثم نقوم بأخذ موافقة المؤلف، ويصل الوقت الذي نحتاجه لتحويل كتاب مكون من 500 صفحة إلى 10 أيام تقريباً».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X