أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد| عملية إنقاذ شجاعة لامرأة وأبنائها جرفهم النهر في الفلبين

الناس يصورون عملية الإنقاذ
لحظة إنقاذ الأم الفلبينية
خلال إنقاذ أحد الأطفال
عملية الإنقاذ من زاوية أخرى تحت الجسر
من عملية الإنقاذ
إنقاذ أحد أطفال الأم الفلبينية
لحظة إنقاذ أحدهم من زاوية أخرى

مقطع فيديو يخطف الأنفاس، ويُظهر اللحظة الفاصلة بين الموت والحياة، يُظهر كارثة إنسانية كانت على وشك الحصول، لولا رعاية الله، التي جسدها بأيدي بعض الأشخاص في تلك اللحظة، تم تداوله بشكل واسع خلال الأيام القليلة الماضية، وتظهر فيه أمٌّ فلبينية برفقة أطفالها الثلاثة، وهم يصارعون للنجاة من حتفهم الذي كان قريبًا وشبه محتوم لحظتها.
وذكرت صحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية، التي نقلت هذا المقطع المصور، أن أمًا فلبينية تدعى «كارين بونغان»، كانت هي وأولادها الثلاثة قد حالفهم الحظ عندما وصلتهم المساعدة في الوقت المناسب، عقب سقوطهم في مياه نهر «تاموغان»، خلال قيامها بغسل بعض الملابس، إذ إن النهر كان قد جرفهم جراء تياره الشديد، ولولا تمسكهم بالأعمدة الخرسانية الداعمة للجسر الموجود فوق النهر، وحضور المساعدة في الوقت المناسب؛ للاقوا حتفهم جميعًا.


وتابعت الصحيفة البريطانية أن كلًا من «جوكر ليناو»، وهو أحد رجال الإطفاء العاملين في المنطقة، و«مارك أنتوني»، وهو سائق شاحنة كان موجودًا في المكان لحظتها، قد اندفعا مسرعيْن لإنقاذ العائلة العالقة في النهر، وفي تلك الأثناء، كان هناك أحد الأشخاص من الذين شهدوا الحادثة، عمل على تصوير ما حدث.
وفي مقطع الفيديو المصور هذا؛ يظهر نزول رجل الإطفاء والسائق من الجسر إلى النهر بمساعدة حبل، وقيامهما بمساعدة أفراد العائلة، واحدًا تلو الآخر، على الصعود إلى الجسر.
ومن الجدير بالذكر أنه وبرغم صعوبة الموقف، فإنه لم يُصب أي أحد من العائلة بأي إصابات بليغة أو شديدة، إلا أن الأم كان قد خُلعَت كتفها أثناء عملية الإنقاذ فقط، أما فيما يخص كلًا من «ليناو» و«أنتوني» الشجاعيْن؛ فقد أصيب كل منهما ببعض الخدوش البسيطة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X