أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

قصص الأطفال والوسائل التعليمية تكتسح معرض جدة للكتاب

دار نشر متخصصة في قصص الأطفال تشارك في معرض جدة للكتاب
رند صابر كاتبة قصص أطفال
أميرة ناشرة من الصين تشارك في معرض جدة للكتاب
دار نشر متخصصة في قصص الأطفال تشارك في معرض جدة للكتاب2

شغلت كتب الأطفال والوسائل التعليمة الخاصة بهم مساحات كبيرة من معرض الكتاب الرابع المقام حالياً بمدينة جدة، حيث لاقت اهتماماً واسعاً من زوار المعرض الباحثين عما يفيد ويمتع أطفالهم.
قصص للأطفال تعزز الوطنية
وفي هذا السياق بينت رند صابر كاتبة قصص أطفال، أنها شاركت في معرض جدة الدولي للكتاب تحت مظلة إحدى الدور المحلية. وتتألف القصص المعروضة من كتيبات تناسب مختلف الأعمار بداية من 6 أشهر وحتى 8 سنوات وهي قصص مهتمة بما يخصهم في تلك المرحلة كتعريفهم على الحيوانات والقيم وغير ذلك، وهناك قصص خاصة بالأعمار الأكبر من ذلك تتناول تعزيز الوطنية ومواضيع تربوية مختلفة"
بدأت رند في تأليف القصص الخاصة بالأطفال منذ زمن ولكن تم نشر أول قصة لها عام 2016 واستمرت بعد ذلك في هذا المجال ومن بين القصص التي قامت رند بكتابتها قصة بعنوان 'قبعة بطل' وتحكي تقدير جنود الوطن حيث تتناول القصة طفلا يذهب والده في رحلة للدفاع عن الوطن ولكن الطفل لا يدرك معنى ذلك ثم توضح القصة دور الأب بطريقة مناسبة للأطفال.
كتب أطفال تناول الحماية من الإيذاء وتعزيز الثقة بالنفس
وأضافت "لدي أيضاً 'مجموعة حماية الطفل من الإيذاء' التي لاقت إقبالاً خاصاً من الأسر والمدارس حيث يستعينون بتلك القصص لتعليم الأطفال وتوعيتهم". ولفتت إلى أن سلسة حماية الطفل التي قامت بكتابتها بالتعاون مع وحدة حماية الطفل التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية، وهناك أيضاً سلسة أعدتها بالتعاون مع مركز نسائي خاص تتناول الثقة بالنفس والتنمر وتقدير الذات وتقبل الشكل، ولها أيضاً مجموعة الدمية الوردية تتناول السرطان. وتضيف أنه بالرغم من انتشار اللغة الإنجليزية مع تزايد عدد المدارس العالمية إلا أن بعض الأسر لا تزال تحرص على شراء قصص الأطفال باللغة العربية.
الإقبال كبير على كتب الأطفال
من جانبه بين أحمد سعيد وهو ناشر لكتب الأطفال والوسائل التعليمية من جمهورية مصر العربية، أن هذه ليست مشاركتهم الأولى في معرض الكتاب، حيث كانت لديهم مشاركات سابقة في معاض أخرى بالرياض وجدة، مشيراً إلى أن الإقبال بشكل عام ملحوظ على هذا النوع من الكتب في السعودية وقال "الإقبال على كتب الأطفال مميز جداً في السعودية وهناك مردود جيد".
اشتراطات صناعة كتب الأطفال
وحول شروط صناعة كتب الأطفال بين أحمد أنهم متخصصون في كتب الأطفال الخاصة بالمراحل الأولى التي يتعلم فيها الطفل الحروف والأرقام باللغة العربية والانجليزية، وقال "وبالطبع في هذه المرحلة يتم الاعتماد على التربويين المتخصصين لصناعة المحتوى ويتم التركيز على العنصر البصري في هذه المرحلة وذلك بإخراج الكتب بطريقة تجذب الأطفال".
الكتاب لن يندثر
وأشار الناشر أحمد إلى أنه على الرغم من تنوع وسائل التكنولوجيا التي تستهوي الأطفال إلا أن الكتاب باقي ولن يتغير وسيظل هو الوسيلة التعليمية الأولى وقال "الكتاب بشكل عام له جمهوره ولن يندثر، فللكتاب سحره وبريقه ويظل المصدر الأساسي للمعلومة وينطبق ذلك على الكبار والصغار، ولابد من أن يشجع الوالدين أطفالهم على القراءة لينمو حبهم للكتب".
مشاركة دولية
إلى ذلك قدمت أميرة ومرافقتها من جمهورية الصين العديد من الوسائل التعليمية وكتب الأطفال باللغة الإنجليزية إضافة إلى الألعاب التعليمية وكتب التلوين. وتقول أميرة أن هذه زيارتها الأولى لجدة ومشاركتها الأولى في معرض الكتاب هنا. وتضيف أنها أحبت هذه التجربة وهي مستمتعة بتفاعل الجمهور مع المعرض.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X