أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تطلب الطلاق أثناء حملها بسبب اسم المولود

الطفل الذى بسب اسمه يمكن طلاق أبويه.
طفلة لا تعرف اسمها.

اكتشفت أن زوجها يريد تسمية طفلها الذي لم يولد باسم حبيبته السابقة، لتذكرها بهذا الاسم فقررت تطليق زوجها. وبحسب موقع «ميرور» هذه السيدة ـــ التي لم ترد ذكر اسمها ـــ تبلغ من العمر 23 سنة، وهي حامل في الشهر السابع من عمر الطفل الأول، لكنهما قد اختلفا على اسم المولود، بعد أن اتفقا أن المولود الأول سوف يسميه الأب والمولود الثاني سوف تسميه الأم، لكنها رفضت الاسم ليس بسبب الاسم في حد ذاته، لكن لأن الاسم الذي يريده الزوج هو اسم صديقته السابقة، التي تدعي المرأة أنه كان يحبها كثيراً، فهو يريد أن يتذكرها بهذا الاسم لأن علاقتهما فشلت.
وتقول إن علاقتهما السابقة تسببت في الكثير من المتاعب في الأيام الأولى من زواجهما، لكنهما أصبحا أفضل عندما ابتعدت، والآن فهي مستاءة جداً من تصميمه تسمية الاسم الذي تعتقد أن علاقتهما على وشك الطلاق. وللبحث عن نصيحة لحل أزمتها شاركت قصتها على «رديت» وهو موقع تواصل اجتماعى حيث يعرض فيه الناس مشاكلهم ويعرضون الحلول.
ومنذ ذلك الحين، تغمرها الردود، ويعتقد معظم الناس أن اقتراحه غير مقبول على الإطلاق.
فرد أحدهم موجهاً الكلام إلى الأب يسأله: «عندما تكبر ابنتك كيف تفسر لها ذلك؟ هل ستقول لها أنك سميتها على اسم صديقتك السابقة لكي تتذكرها؟»
وكتبت إحدى النساء: «أنا فتاة سميت على اسم صديقة أبي، ولم يكن لدى أمي أي فكرة وأنا أحب اسمي جداً لكن عندما أخبرني أبي عن سبب اختياره لهذا الاسم بالتحديد جعلني أكرهه، لذا فلا تسمِ أبداً طفلك على اسم صديقتك السابقة؛ فهذا سوف يجلب طعماً مرّاً في فم طفلك».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X