فن ومشاهير /أخبار المشاهير

قبول عزاء المخرج المصري أسامة فوزي في منزله "لأسباب خاصة"

أسامة فوزي
المخرج الراحل أسامة فوزي
بوستر فيلم "بحب السيما"
بوستر فيلم "جنة الشياطين"
المخرج الراحل أسامة فوزي
بوستر فيلم "بالألوان الطبيعية"

أعلنت أسرة المخرج المصري الراحل أسامة فوزي، عن قبول مراسم العزاء مساء اليوم الأربعاء بمنزل العائلة، في منطقة غاردن سيتي، علمًا أنّ فوزي غيّر ديانته من المسيحية إلى الإسلام، ليتمكن من الزواج من الفنانة سلوى خطاب، وتم تشييع جثمانه على الطريقة الإسلامية، ولكن يتعذر على عائلته قبول العزاء داخل المسجد، كما لا يمكنهم إجراء سرادق عزاء داخل كنيستهم.

المخرج أسامة فوزي توفي أمس بطريقة مفاجئة عن عمر ناهز 57 عامًا، وتم تشييع جثمانه سريعًا من مسجد "الرحمة المهداة" داخل مقابر مدينة السادس من أكتوبر، بحضور أسرته والمخرج يسري نصر الله، والإعلامية بثينة كامل، والفنانة سلوى محمد علي، فقط، وتعذّر حضور بقية نجوم الفن نظرًا لسرعة إتمام إجراءات الدفن.

وفاة المخرج السينمائي التونسي الطيب الوحيشي


يُذكر أنّ المخرج الراحل أسامة فوزي يعدّ من أهم المخرجين الجدد في السينما المصرية، رغم أنه لم يقدّم إلا أربعة أفلام فقط، ولكن كل فيلم منها يعدّ علامة بارزة في السينما المصرية، وهي: "بحب السيما"، و"عفاريت الأسفلت"، و"جنة الشياطين"، و"بالألوان الطبيعية"، وهو آخر الأفلام التي قدمها قبل 10 أعوام.

تخرّج فوزي من قسم اﻹخراج بالمعهد العالي للسينما في عام 1984 وعمل كمساعد مخرج لفترة طويلة منذ عام 1978، حيث عمل مع عدد كبير من المخرجين، منهم: حسين كمال، ونيازي مصطفى، وبركات، وأشرف فهمي، وانقطع لفترة ثم عمل مع المخرج شريف عرفة وأنتج له فيلم (الأقزام قادمون)، ثم توقّف فترة وعاد مرة أخرى للعمل مع المخرج يسري نصر الله في فيلمه (مرسيدس)، ومع رضوان الكاشف في (ليه يا بنفسج)، ثم قدّم أفلامه الخاصة وكان يستعد مؤخرًا لتقديم أول تجربة له في الدراما التلفزيونية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X