اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

حافلة مدرسة تدهس طالبًا في حفر الباطن

2 صور

عندما تقوم حافلات المدارس بإيصال الطلبة وتحديدًا صغار السن منهم إلى منازلهم يجب أن يتم توفر شخص يرافقهم إلى باب منزلهم، ويتأكد من ابتعادهم عن الحافلة حتى لا يقع مكروه لهم. ولعل هذا ما أصاب طفلًا يُدعى "بدر العمري" والبالغ من العمر (6 سنوات) ويدرس في إحدى المدارس الأهلية بمحافظة حفر الباطن في الصف الأول؛ حيث تعرض للدهس من الحافلة التي أقلَّته من المدرسة لمنزله يوم الأربعاء الماضي، وكان أهله قد طالبوا بنقله لمستشفى متخصص، ينقذ وضعه بعد تدهور حالته الصحية.

شقيق الطفل قال بأنّ الحادث وقع بعد أن عاد به باص المدرسة؛ إذ جاء بدر من أمام الباص ودهسه، ولم يكن أحد حينها في المنزل إلا شقيقه الأكبر منه بسنتين، وكان أمامه، وحاول مساعدته لكنه لم يستطع، وقام بتنبيه سائق الحافلة، وعاد له مرة أخرى، وتم نقله إلى المستشفى مباشرة؛ إذ يرقد بمستشفى حفر الباطن المركزي، وحالته حرجة.

وأوضح شقيق "بدر" أنهم يحاولون نقله، ويتمنون ذلك لعدم وجود رعاية أطفال بمستشفى حفر الباطن المركزي. كاشفًا أنّ "التعليم" لم تتجاوب معهم بالتحقيق في الموضوع إلا بعد تغريدة في موقع التواصل الاجتماعي تويتر أخذت صدى واسعًا.