أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نهاية غير متوقعة لرجل خمسيني اغتصب ابنته وابنتيّ زوجته الثانية لسنوات

انتقل الأمن المصري لمكان قتل جانيين لوالدهما المغتصب لشقيقاتهما الثلاث

السائد هو إخفاء أفراد العائلة جرائم الزنا في العائلة خوفاً من العار والفضيحة التي تلاحق كافة أفراد العائلة للأبد، فيتم التستر على المجرم من قبل عائلته، لكن في مصر حصلت حالة استثنائية خاصة جداً أثارت اهتمام الرأي العام، حيث تم الانتقام من أب مغتصب في العقد الخامس من العمر، من قبل ولديه انتقاماً لشرفهما الذي لوثه والدهما مع سبق الإصرار والترصد.
فقد أقدم شابان في مصر على الانتقام من والدهما في محافظة الجيزة، بعد اغتصاب الأخير لشقيقاتهما الثلاث، دون أن يرحم براءتهن، وتهديدهن بالقتل في حال كشفهن ممارساته غير الأخلاقية معهن، وفقاً لموقع «صدى البلد».
وانتقم الشابان من والدهما بتسديد قرابة 14 طعنة سكين في مناطق متفرقة من جسد هذا الرجل الخمسيني. وانتقل رجال الأمن المصري لمكان الواقعة، حيث تم القبض على الجانيين، واتخاذ الإجراءات القانونية، وبعد التحريات، وسماع الأقوال الأولية، تبين أن الأب المجني عليه اغتصب ابنته وابنتي زوجته الثانية، ما دفع نجليه الشابين لقتله انتقاماً منه لشرفهما.
كما أوضحت التحريات أن المجني عليه تزوج من سيدة وأنجب منها ولداً وفتاة، ثم تزوج من أخرى (لديها فتاتان من الزوج الأول) وأنجب منها ولدا، واغتصب ابنته من الزوجة الأولى وابنتي زوجته الثانية عدة مرات على مدى سنوات، بعد تهديدهن بمقاطع فيديو صورها لهن أثناء ممارسته الجنس معهن.
وأحالت النيابة العامة جثة الأب القتيل إلى الطب الشرعي، لإعداد تقرير طبي مفصل قبل التصريح بدفنه، فيما أحالت الضحايا البنات الثلاث إلى الطب الشرعي، لتوقيع الكشف الطبي عليهن، للتأكد من سلامة الأقوال والاتهامات التي وجهت للأب القتيل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X