بلس /أخبار

بحسب دراسة حديثة.. الأتراك هم أكثر شعوب العالم استهلاكاً لـ«الشايّ»

يستهلك التركي من 3 إلى 5 أكواب يومياً
يستهلك التركي 1300 كوب شاي سنوياً
يزيد استهلاك الأتراك للشاي في الطقس البارد
الأتراك أكثر الشعوب شرباً للشاي
للأتراك طريقتهم المميزة بصنع الشاي

هناك نوعان من الأشخاص في العالم، من يشربون القهوة، وهم الغالبية في معظم الأحيان، ومن يشربون الشايّ. هذا على مستوى الأفراد، أما على مستوى شعوب بأكملها، فربما لا يختلف الأمر كثيراً، إلا أنه في الحديث عن الجموع، فإننا سنرى أرقاماً مدهشة وهائلة فيما يخصّ مشروباتنا اليومية المفضلة. وعلى جانب آخر إن كنت تظن بأنك من الأشخاص الذين يشربون الكثير من الشايّ بشكل يومي، إذاً أنت لم تسكن في أي مدينة تركية، ولم ترَ الأتراك وهم يشربون الشايّ.

ففي خبر نقلته العديد من وسائل الإعلام عن صحيفة «الأناضول« التركية، كشف تقرير أصدرته «لجنة الشاي العالمية»، أنه وبحسب المعطيات الجديدة فإن المواطن التركي يستهلك ما قد يزيد عن الـ 1300 كوب من الشايّ في كل عام، وقد أفاد التقرير بأن الأتراك هم أكثر شعوب العالم استهلاكاً للشايّ على الإطلاق.
وبحسب ما نقله موقع «روسيا اليوم» عن الصحيفة التركية، فقد كشف «سردار أرشاهين»، وهو رئيس غرفة أصحاب المقاهي الشعبية في مدينة اسطنبول، أن المواطن التركي يستهلك ما نحوه ألف و300 كوب من الشايّ سنوياً، وأن استهلاك الشاي في تركيا يتضاعف عن الأيام العادية مع انخفاض درجات الحرارة في البلاد.
وفي حديث لـ«أرشاهين» أدلى به لوكالة «الأناضول، قال فيه بأن الأتراك يستهلكون الشايّ بكثرة، والمعدل اليومي بين 3 إلى 5 أكواب للشخص الواحد، ويرتفع هذا العدد حتى يصل إلى 10 أكواب خلال فصل الشتاء وفي الطقس البارد. موضحاً أن مبيعات الشايّ في المقاهي ترتفع بمقدار الضعفين بسبب الإقبال الكبير خلال هذه الفترة من العام حيث الأجواء الباردة.
وبحسب «أرشاهين» فإن الشعب التركي يستعمل الشاي «كأسلوب تواصل»، حيث يُقدم عند الزيارات العائلية، ولقاءات العمل، واجتماعات الأصدقاء، كما أن طريقة تحضير الشاي في تركيا مختلفة عن باقي دول العالم، وهو أمر يميز البلاد في هذا المجال. كما وأوضح «أرشاهين»، أن مقاهي الشاي عند الأتراك، هي أماكن يجتمعون فيها للدردشة وتبادل الحديث، ومشاركة الصعوبات التي يواجهونها في الحياة، إلى جانب الأخبار المفرحة والسعيدة لديهم.

X