فن ومشاهير /مشاهير العرب

مفارقات وتقارب فني.. هل جمعت الصدفة النجوم في فبراير الكويت 2019؟

حسين الجسمي
نوال الكويتية
محمد عبده
رابح صقر
نبيل شعيل
شيرين عبد الوهاب
مطرف المطرف
ماجد المهندس
عبدالله الرويشد
نجوى كرم
عبادي الجوهر

تحتفي الكويت كل عام بمناسبة فنية ضخمة، هي "هلا فبراير"، وذلك في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، وتقام فيها عديدٌ من الحفلات الغنائية لأبرز نجوم الفن والطرب في العالم العربي.
ومن المفارقات الجميلة التي تشهدها كل دورة من المهرجان غناء فنانَين معاً بطريقة الدويتو.
وبالنظر إلى جدول حفلات "هلا فبراير 2019"، سنجد أنه يشبه كثيراً النسخة السابقة من حيث أسماء النجوم المشاركين في المهرجان. وتبدأ أولى حفلات العام الجاري في 1 فبراير المقبل وتستمر حتى 22 من الشهر نفسه.
وقد رصدنا لكم فيما يلي أبرز المفارقات التي ستُسجَّل في دورة العام الجاري:
فنان العرب محمد عبده.. رقم ثابت
بات فنان العرب محمد عبده "رقماً ثابتاً" في جميع المناسبات الفنية الكبرى التي تنظَّم في الخليج، خاصةً في مهرجان "هلا فبراير" بالكويت. وكان أبو نورة قد اختتم حفلات العام الماضي من المهرجان بمشاركة الفنانة أنغــام، فيما شهدت دورات سابقة منه افتتاح فنان العرب حفلات المهرجان، وهو ما تقرَّر أن يفعله أيضاً في دورة 2019، إذ سيفتتح محمد عبده حفلات "هلا فبراير" الجمعة 1 فبراير.
الرويشد وشيرين.. إعجــاب وتقدير
من النادر أن يلتقي عبدالله الرويشد وشيرين في حفلة غنائية واحدة، لكنَّ الرسائل المتبادلة بين الطرفين خلال الفترة الماضية، أثمرت عن اجتماعهما في حفلة غنائية واحدة في "هلا فبراير"، فبعد أن أحيت شيرين حفلاً غنائياً، العام الماضي، بمشاركة نوال الكويتية، قال الرويشد عبر أثير إذاعة "مارينا إف إم" الكويتية عندما حلَّ ضيفاً عليها: "شيرين تغني بأحلى حالاتها الغنائية. أبصم بالعشرة على أن صوتها رائع، ما شاء الله تبارك الرحمن. الموسيقيون أنفسهم الذين يعزفون معنا، يعزفون معها، لكن --شيرين حالة استثنائية مميزة وكبيرة".
بينما عبَّرت شيرين عن سعادتها بهذا الرأي وإشادة الفنان الكبير الرويشد بصوتها وحضورها الفني مغردةً عبر حسابها الرسمي: "الشهادة عندما تأتي من فنان حقيقي، تكون قيمتها كبيرة جداً. كلامك أفرحني كثيراً، وفخورة به جداً، وأتمنى أن أبقى دائماً موضع تقدير من أهل الطرب الأصيل. شكراً أبو خالد الغالي".
وبعد رسائل الإعجاب المتبادلة، قد تكون الحفلة المقبلة في الكويت نقطة الانطلاق لتعاون فني بين شيرين والرويشد.
-رابح صقر ونبيل شعيل.. نجما الأغنية الوطنية
اجتمع الفنانان القديران رابح صقر ونبيل شعيل على خشبة مسرح "هلا فبراير" قبل سبعة أعوام "2011"، وقد جاءت مشاركتهما في تلك الحفلة مميزة للغاية، واستمتع الجمهور الغفير يومها بما قدمه النجمان المحبوبان، لكنَّ ظروفاً حدثت غيَّرت مجرى الحفلة، إذ كان مقرراً أن يؤدي الفنانان بطريقة الدويتو "يا دار"، الأغنية الوطنية الأشهر التي يغنيها رابح في معظم حفلاته الخليجية، إلا أن شعيل وصقر اكتفيا بوصلتيهما الفرديتين! وفي 8 فبراير المقبل، سيعيد التاريخ نفسه، ويتجدَّد لقاء الفنانين في "هلا فبراير 2019"، فهل سيعكسان المعادلة بغناء "يا دار" بطريقة الدويتو؟
-نجوى كرم وماجد المهندس.. المحبة والتوافق
ستتسم الحفلة التي ستشارك فيها النجمة نجوى كرم والنجم ماجد المهندس في 14 فبراير المقبل بجمعها الصوت الجبلي الفخم، والخليجي الحسَّاس والمرهف.
ويبدو أن المحبة المتبادلة بين الطرفين، كانت سبباً لالتقائهما تزامناً مع "عيد الحب".
وعلى الرغم من تميُّز نجوى بالصوت الجبلي القوي، والمهندس بالصوت المرهف والمفعم بالأحاسيس الجياشة، إلا أن ما يجمع النجمين رقصة الدبكة اللبنانية التي تؤديها كرم، مقابل رقصة الدبكة العراقية التي يؤديها ماجد، وهو ما رأيناه في عديد من الحفلات التي أحياها الفنانان المتألقان في باريس وبيروت ودبي.
ومن المنتظر أن تحظى الحفلة الغنائية بحضور جماهيري كبير نظراً للشعبية الجارفة لنجوى وماجد.
-أصالة نصري ومطرف المطرف.. الدويتو المنتظر
يوماً بعد آخر، يؤكد الفنان مطرف المطرف وجوده القوي على الساحة الفنية، وتعد مشاركته في "هلا فبراير" الثانية له، إذ سيغني بالتشارك مع النجمة أصالة نصري، التي بدورها أحيت حفلات عدة في هذا المهرجان السنوي، وحظيت بمتابعة غفيرة لإجادتها الغناء الخليجي. وكانت أصالة قد طرحت في أعوام سابقة عديداً من الألبومات الخليجية.
وفي نسخة العام الماضي، شاركت أصالة في دويتو مع عبدالله الرويشد، أشعلا به الأجواء الشتوية في "هلا فبراير"، وسبق لأصالة أن شاركت في دويتو مع فنان العرب محمد عبده منتصف الألفية الجديدة، فهل ستكرِّر الأمر نفسه في دورة 2019 مع الشاب مطرف المطرف؟
-حسين الجسمي وأنغام.. إكمال نجومية 2018
شهد العام الماضي تألقاً كبيراً للفنانين حسين الجسمي وأنغام، ويبدو أن نشاطهما الفني سيستمر في العام الجاري بالمشاركة في "هلا فبراير".
ومن المعروف للجميع، أن أنغام تبرع في أداء الأغنية الخليجية، وقد حققت أعمالها رواجاً ونجاحاً كبيرين في الساحة الفنية الخليجية، ما دفعها إلى طرح ألبوم خليجي في 2018.
أما الجسمي فيشارك في نسخة 2019 من المهرجان ليقطف ثمار نجاحه في الأغاني المنفردة التي طرحها العام الماضي.
وتكمن العلامة الفارقة في مشاركتهما سوياً بـ "هلا فبراير" في نجاح أعمالهما الخليجية، لذا سينتظر الجمهور الذي سيحضر الحفلة تقديمهما مفاجآت كبيرة، منها الغناء معاً بطريقة الدويتو.
-عبادي الجوهر ونوال الكويتية.. مسك الختام
يلاحظ جميع متابعي الساحة الفنية الخليجية مدى الانسجام الكبير بين الفنانين عبادي الجوهر ونوال الكويتية، خاصةً أنهما يتميزان بالصوت الشجي المفعم بالإحساس والمشاعر المرهفة.
وقد شهد العام الماضي نشاطاً فنياً كبيراً لنوال والجوهر، خاصة في الحفلات التي شهدتها السعودية، لذا تم اختيارهما لتكون حفلتهما مسك ختام "هلا فبراير".
نوال كانت قد تغنَّت العام الماضي بطريقة الدويتو مع شيرين في أكثر من مناسبة، وشاركت أيضاً مع رابح في حفلة الأوبرا الكويتية عام 2016، ولعل هذا ما يجعل جمهور الفنانين القديرين متحمساً لرؤيتهما معاً في دويتو يُنهي حفلات "هلا فبراير" بأجمل طريقة.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستقرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X