أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

العلماء ينصحون مرضى السكري، بتربية الكلاب.. لماذا؟

للكلاب قدرة على اكتشاف موعد نوبات السكري، وتحذير أصحابها
العلماء ينصحون مرضى السكري، بتربية الكلاب

كل يوم تخرج دراسة طبية أو علمية تبرز أهمية تربية المصابين بأمراض مختلفة للحيوانات الأليفة، وخاصةً: القطط والكلاب والطيور.

340 مليون مصاب بالسكري
ويعتبر مرض السكري، أحد الأمراض الأكثر شيوعاً في العالم؛ فبحسب إحصائية منظمة الصحة العالمية، يعاني حوالي 340 مليون شخص في العالم من هذا المرض، ويضطر معظم المصابين بهذا المرض، إلى أخذ اثنتين أو حتى خمس حقن من الأنسولين يومياً؛ من أجل تثبيت مستويات السكر في الدم.

جرعة زائدة من الأنسولين لمريض السكري، قد تتسبب بوفاته
يصنف الأنسولين على أنه العلاج الأكثر تداولاً بين مرضى السكري، إلا أنه يعتبر هرموناً خطيراً في حال تم تناوله بجرعات كبيرة؛ فقد يؤدي إلى وفاة المريض.
قام فريق من العلماء البريطانيين بمراقبة حياة بعض المرضى الذين يعانون من هذا المرض، هؤلاء المرضى امتلكوا في منازلهم كلاباً مدربة.

المرضى الذين لديهم كلاب مدربة، يتمتعون بصحة أفضل من غيرهم
لتكون المفاجأة؛ حيث لاحظ العلماء وجود تحسن كبير في حياة المرضى؛ حيث تقوم الكلاب بتحذيرهم من «نوبات السكري» و«نقصه في الدم»، بحسب ما نشرت مجلة: PLOS ONE.
وقال نيكولا روني، من جامعة بريستول البريطانية، إن الكلاب تقوم بتحذير المرضى من هذه النوبات، من خلال الشعور بتغير رائحة الشخص المريض في حال حصول النوبات السكرية.
وراقب العلماء حياة 27 شخصاً مصاباً بمرض السكري على مدار 12 أسبوعاً، طالبوا فيها المرضى بتسجيل ردات فعل الكلاب قبل الشعور بنوبة السكري، وتغير تصرفات الكلاب في هذه الأوقات.

للكلاب قدرة بنسبة 83 في المئة على تحديد نوبات السكري وتحذير أصحابها
وجاءت النتائج بقدرة الكلاب بنسبة 83 في المئة على تحديد زمن هذه النوبات، وتحذير أصحابها.
الأمر الذي أكد عليه روني؛ قائلاً إن العلاقة بين الشخص المريض وكلبه، تساهم بدرجة كبيرة في تحذيره من اقتراب موعد النوبة، أو اختلاف نسبة السكر في الدم؛ نظراً لما تتمتع به الكلاب من قدرة عالية على الشم، تجعلها تشعر بأي تغير يصيب جسم المريض.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X