لايف ستايل /سياحة وسفر

اماكن سياحية: ملبورن وجهة شتوية جذابة

اماكن سياحية: ملبورن وجهة شتوية جذابة
اماكن سياحية: ملبورن وجهة شتوية جذابة، وتضمُّ معرض فيكتوريا الوطني الذي يستقطب هواة الفن
اماكن سياحية: ملبورن وجهة شتوية جذابة، ولا تفوَّت فيها الرحلة في القارب النهري
اماكن سياحية: ملبورن وجهة شتوية جذابة، وتشتهر بحضور ميدان الاتحاد (فيديريشن سكوير)، حيث يجتمع المحليُّون
اماكن سياحية: ملبورن وجهة شتوية جذابة، وفي مطبخها يشتهر الـ"لامينغتون"، الحلوى اللذيذة على هيئة مربع مغمَّس بالشوكولاتة، ومغطَّى بجوز الهند المجفّف
اماكن سياحية: ملبورن وجهة شتوية جذابة، وهناك تحلو زيارة "الحدائق النباتيَّة الملكية"

ملبورن، مدينة ساحليَّة ذات أجواء كوزموبوليتيَّة، وهي العاصمة الثقافيَّة لأستراليا، وموطن المعارض والحدائق والمتاحف والمحميَّات الطبيعيَّة. هندسة هذه المدينة المعمارية مثيرة للاهتمام، بدءًا من الهياكل ذات الطراز الفيكتوري، وصولًا إلى التصاميم المعاصرة. وتشمل اماكن السياحة، في ملبورن:

ميدان الاتحاد

اماكن سياحية: ملبورن وجهة شتوية جذابة
للراغبين في استكشاف ملبورن، يُنصح بالتوجُّه إلى ميدان الاتحاد (فيديريشن سكوير)، حيث يجتمع المحليُّون، إذ تعدُّ هذه الساحة مركز نقل رئيس. ومع أكثر من ألفي حدث سنويًّا يُنظَّم في هذا المكان الحيوي، تتعدَّد نقاط الجذب والترفيه. ويضمُّ "ميدان الاتحاد" أيضًا، معرض فيكتوريا الوطني الخاص بالفنِّ الأسترالي، والمركز الأسترالي للصورة المتحرِّكة.

الحدائق النباتية الملكية

اماكن سياحية: ملبورن وجهة شتوية جذابة
في قلب المتنزَّهات الخضر الممتدَّة جنوبي نهر يارَّا، وعلى بعد حوالى كيلومترين من "منطقة الأعمال المركزيَّة"، تحلو زيارة الحدائق النباتيَّة الملكية، التي أُسِّست في سنة 1846، وهي تشمل موقعين: ملبورن وكرانبورن.
تمتدُّ حدائق ملبورن على مساحة 38 هكتارًا، وتضمُّ أكثر من 8500 نوع من النباتات، بما في ذلك العديد من العيِّنات النادرة. وتعدُّ زيارة هذه الحدائق من النشاطات المجَّانية الأهمّ، التي تحلو ممارستها في ملبورن. وفي الصيف، تُنظَّم عروض السينما في المكان، على ضوء القمر. المكان أيضًا، هو بقعة شعبيَّة لنزهة على ضفاف البحيرة أو شرب الشاي في مقهى "ذا تِرَّاس".

معرض فيكتوريا الوطني

اماكن سياحية: ملبورن وجهة شتوية جذابة
هو معرض الفنون العامَّة الأكثر قِدمًا في أستراليا، ويضمُّ أكثر من سبعين ألف عمل فنِّي في موقعين في المدينة: تقع المجموعة الدولية في مبنى "سانت كيلدا رود"، الذي افتُتح في الأصل خلال سنة 1968، وجُدِّد على نطاق واسع في سنة 2003. ويشتهر هذا المبنى بقاعته الكبرى، حيث يُشجَّع الزائرون على الاستلقاء على الأرض، وتأمُّل السقف الزجاج الملوَّن. أمَّا المجموعة الأسترالية الواسعة فمكانها "صالة إيان بوتر" في "ساحة الاتحاد"، وهي تضمُّ تاريخ الفن الأسترالي منذ أعمال السكَّان الأصليين، فضلًا عن الوسائل المختلطة المعاصرة.

شاهدي أيضاً بالفيديو:السياحة في دبي ومتعة التسوق

 



 

نشاطات السياحة في ملبورن

جولة الترام في المدينة
يُعتبر الترام جزءًا أساسيًّا من نظام النقل العام في ملبورن، وفي هذا الإطار يوفِّر "سيتي سيركل ترام" للسائحين، طريقةً سهلةً لمشاهدة منطقة الأعمال المركزيَّة، مع معلومات صوتيَّة تشرح عن تاريخ المباني، التي يمرُّ بها الترام، بما في ذلك مبنى البرلمان ومسرح "برينسيس" وفندق "ويندسور". يمرُّ الترام كلَّ 12 دقيقة، والرحلة فيه تستغرق حوالى 50 دقيقة، لإكمال الحلقة بأكملها.

رحلة في نهر يارَّا


الرحلة في القارب النهري مثاليَّة لرؤية معالم ملبورن السياحية، ومن بينها: "بيرارانغ مار"، المُتنزَّه الذي يعرِّف زائريه إلى علاقات السكَّان الأصليين بنهر يارا، والحدائق النباتيَّة الملكيَّة، وملعب ملبورن للكريكت والمركز الوطني للتنس.
 


 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X