لايف ستايل /ديكور

ديكورات مجالس عصرية لمنازل خليجية

ديكورات مجالس عصرية لمنازل خليجية
ديكورات مجالس عصرية لمنازل خليجية، ويروج في هذا الإطار استخدام المفروشات المخمل والشامواه
ديكورات مجالس عصرية لمنازل خليجية، تشمل فرد قطع السجَّاد الكلاسيكيَّة، مهما كانت المساحة توصف بالحداثة
ديكورات مجالس عصرية لمنازل خليجية، تقضي بالاهتمام بالإضاءة
ديكورات مجالس عصرية لمنازل خليجية، غالبًا ما تحمل مدافئ الحطب

ديكورات مجالس عصرية لمنازل خليجية، يُطلع مدير شركة "أتموسفير" كميل شرابيا "سيدتي. نت" عليها. ديكورات مجالس عصرية لمنازل خليجية محمَّلة بروح الشتاء، الفصل ذو الأيَّام القصيرة في هذه المنطقة.

مدفأة الحطب

ديكورات مجالس عصرية لمنازل خليجية
على الرغم من قلَّة استخدام المدفأة الحطب في دول الخليج، إلَّا أنَّ البعض يحرص على حضورها في المجلس، وذلك ضمن خطَّة التأسيس. وغالبًا ما تحلُّ هذه المدفأة في المجلس، أو بجوار طاولة السفرة، ما يفتح الشهيَّة للطعام. وقد تستغلُّ صاحبة المنزل حلول الشتاء، لتزيين مساحتها ببعض قطع الأخشاب التي توقد بها النار، مع وضعها بشكل جمالي إلى جانب المدفأة، أو اختيار طاولات وقطع من المفروشات التي تبرز فيها الأخشاب بشكل واضح.

الإضاءة الخافتة

ديكورات مجالس عصرية لمنازل خليجية
ديكورات مجالس عصرية لمنازل خليجية، تلعب الإضاءة دورًا هامًّا في جعلها تطلُّ دافئةً وحميمةً؛ وفي هذا الإطار يصحُّ استخدام الأضواء الخافتة والصفراء بشكل عام، أكثر من الـ"نيون" والأضواء البيضاء أو المُلوَّنة. ويُفضَّل وضع عدد من الثريات البسيطة ذات الإضاءة الخفيفة في هذا الإطار، أو "الأباجورات" الجانبيَّة، مع التحكُّم بالإضاءة بوساطة الـ"ديمر".

المخمل والشامواه

ديكورات مجالس عصرية لمنازل خليجية
استخدام المفروشات المخمل والشامواه يُضفي جاذبيَّة على ديكور مجالس الخليجيين، من دون الإغفال عن الطابع الدافئ الذي تعرف بهما هاتان الخامتان. ومعلومٌ أنَّ الألوان الغامقة تجعل الغرف تطلُّ إطلالةً فخمة، والفخامة صفة يحرص خليجيون كثيرون أن تستخدم في وصف ديكورات المجالس. علمًا أنَّ الألوان الغامقة تجعل صالات النساء أو الرجال الواسعة أكثر امتلاءً ودفئًا. وفي هذا الإطار، يُفضَّل اختيار الألوان الغامقة لأقمشة الشامواه والمخامل المستخدمة في كسوة الكنب والكراسي، كما في تصميم الستائر.

السجاد الصوف

ديكورات مجالس عصرية لمنازل خليجية
لا يستغني كثيرون عن قطع السجَّاد الكلاسيكيَّة، مهما كانت مساحتهم توصف بالحداثة. علمًا أنَّ السجاد المصنوع من الصوف أو جلود الحيوانات الطبيعية مُفضَّل من الخليجيين، وخصوصًا السعوديين، وهو يمتزج جيِّدًا مع المفروشات الكلاسيكية، وأيضًا الـ"مودرن" التي تكون غالبًا مصنوعة من الجلد. كما أنَّ السجَّاد الصوف يشكِّل ثنائيًّا ناجحًا، إذا ما اقترن بخامات الديكور الطبيعيَّة، مثل: الخشب والحجر، وأيضًا الشتول الخضر. وقد ظهرت أخيرًا أنواع من السجَّاد التركي "المنتوش"، الذي يكون فيه نسج الخيوط بارزًا وسميكًا ومتراصًّا، ما يُناسب المساحة التي يفترشها الموكيت، إذ تفرد قطعة السجاد المذكورة فوق هذا الأخير.

الفرو
في ديكورات مجالس عصرية لمنازل خليجية، يحلو حضور قطع الفرو والشالات على الكنب والكراسي، أو حتَّى على الأرضيَّة، بغية إشاعة جوِّ شتوي.

_____________* الصور المرفقة مع الموضوع من شركة "أتموسفير" atmosphere

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X