أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وزير التعليم يدشن المنصة الرقمية للاختبارات الدولية في الرياضيات والعلوم "TIMSS"

وزير التعليم في ورشة العمل المتخصصة

دشن الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، وزير التعليم السعودي أمس الاثنين المنصة الرقمية للاختبارات الدولية في الرياضيات والعلوم "TIMSS"، وورشة العمل المتخصصة للتعريف بدراسة الاتجاهات الدولية في الرياضيات والعلوم "TIMSS 2019"، بحضور الدكتور نياف الجابري، وكيل الوزارة للتخطيط والتطوير.


وأكد آل الشيخ أهمية الاختبارات الدولية، مثل اختبارات ""TIMSS، كونها تقارن النظام التعليمي بمختلف مكوناته الأساسية، خاصةً ما يتعلق بمنظومة التعليم من ناحية اتساقها وقوتها، وتعكس أيضاً أداء المعلم.


وتطرق وزير التعليم إلى أهمية المقارنة والتنافسية، كونها تعطي المنظومة التعليمية، بمَن فيها المعلم والمعلمة، حقهم، وتعطي المنظومة الاقتصادية مستوى أعلى لتطوير الموارد البشرية في هذا الوطن، وتعكس مستوى الاهتمام الذي توليه السعودية بقطاع التعليم من موارد وإمكانات للوصول به إلى أعلى المستويات، وتحقيق الطموحات.


وقال: "من الأهمية أن نسعى إلى تحقيق أهدافنا في رفع المستوى التحصيلي لأبنائنا وبناتنا، ورفع أسهم الترتيب العام للسعودية في هذه الاختبارات، وفق مؤشرات الأداء المرتبطة بدراسات TIMSS، وقياس الاتجاهات في تحصيل الطلبة في مادتي الرياضيات والعلوم".


ونوَّه وزير التعليم إلى جدية العمل في تمكين الطلبة من المهارات، والانضباط في الأداء، بما يمكِّنهم من تقديم أدلة قطعية على كفاءة وعلو ومكانة منظومة التعليم والتعلم في السعودية، وسمو رسالة المعلم والمعلمة في هذا الوطن الغالي، مستدلاً بالمستويات والنتائج المتقدمة لبعض المدارس التي يشارك طلابها في المحافل الدولية، وتقديمها أرقاماً تنافسية مشرفة.


من جانبه، أكد الدكتور نياف الجابري، وكيل الوزارة للتخطيط والتطوير، أن الورشة تُعنى بالتركيز على اختبارات "TIMSS" والتهيئة لها، وكيف يتم إطلاع الطلاب على الدراسة ومحتوياتها. وقال الجابري: "يجب أن نهتم بها ونعكسها في عمليات التعليم والتعلم في مدارسنا وفي مناهجنا". مبيناً أن جودة التعليم ستقيَّم من خلال أدائنا في الاختبارات الدولية، وفي هذا العام في الثلث الأول من إبريل المقبل، ستعقد اختبارات "TIMSS"، وبعد عام أو عامين، ستكون هناك سلسلة من الاختبارات والدراسات الدولية التي علينا أن نهتم بمحتواها، ونعكسها في عمليات التعليم والتعلم كونها تعبِّر عن النمط والتوجه العالمي.


يذكر أن المنصة الرقمية يستفيد منها طلاب وطالبات التعليم في مناطق ومحافظات السعودية، وتتضمن أسئلة تحاكي اختبارات "TIMSS"، تظهر للطلاب بشكل عشوائي، ومبنية على الصعوبة وفق استجابات الطلاب على المستوى الدولي، ويتم تطبيقها أكثر من مرة، ليستطيع المعلم من خلالها الدخول وتقييم إجابات الطلاب، وهناك مجموعات تعلم داخلية، يستفيد المعلم منها عبر الحقائب التدريبية، ويقدم من خلالها للطلاب عدداً من الأنشطة وسط متابعة من مديري التعليم لما يحدث داخل المدارس التابعة لإداراتهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X