أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الرياض تحتضن المؤتمر السعودي السنوي الثاني للأمراض الجلدية وطب التجميل

الدكتور سعد آل طلحاب

عقد المؤتمرات الطبية يسهم في التعرف على آخر ما توصلت له الأبحاث العالمية والعربية في مجال الأمراض وأسبابها والعلاج الفعال لها، ولأنّ المملكة كغيرها من الدول تهتم بالاطلاع على آخر المستجدات الطبية تقوم بعقد المؤتمرات، وتحرص على حضورها، لذا ومن هذا المنطلق سيقام بالعاصمة الرياض في الفترة من 13 إلى 16 فبراير الجاري المؤتمر السعودي السنوي الثاني للأمراض الجلدية وطب التجميل - سعودي ديرم -، والذي سيناقش من خلاله أطباء عالميون من فرنسا وألمانيا وأمريكا وكندا والهند، ومن الدول العربية "مصر ولبنان" مع نظرائهم السعوديين آخر المستجدات في طب الأمراض الجلدية والتجميل.

يذكر أنّ المؤتمر سيتضمن أكثر من 60 محاضرة علمية، بالإضافة إلى عدد من ورش العمل عن الليزر والحقن التجميلي ومشاكل الشعر وشد الخيوط وغيرها بوجود مدربين عالميين ووطنيين على مستوى عالٍ، وبحضور شركات عالمية رائدة في الطب التجميلي.

بدوره أوضح رئيس اللجنة العلمية "الدكتور سعد آل طلحاب" أنّ المؤتمر سينعقد على مدى ثلاثة أيام، يناقش فيها أهم المستجدات في مجال الأمراض الجلدية من خلال آخر الأبحاث والدراسات العلمية التي تتعلق بالأمراض الفقاعية والثعلبة والأرتيكاريا، وسيتناول المؤتمر العديد من المواضيع العلمية، مثل: الأمراض الجلدية الشائعة كالصدفية والحساسية، والأمراض التصبغية، هذا بالإضافة للإجراءات التجميلية كالبوتكس والفيلر والتجميل بالليزر.

أما رئيس اللجنة الإعلامية "الدكتور عمرو عبد الجبار" فبين أنّ الهدف الحقيقي هو خروج مؤتمر من قلب العاصمة السعودية الرياض بمواصفات عالمية ليقدم للحضور آخر ما توصل له طب الجلدية والتجميل من دراسات وعلاجات ووسائل، مستهدفًا متحدثين وطنيين وعالميين ذوي إسهامات في هذا المجال؛ لرفع المستوى العلمي للمشاركين في مجال طب الأمراض الجلدية والتجميل، بما يتوافق مع أحدث المستجدات العلمية العالمية، وتحقيق الأهداف التنموية في ظل المتغيرات العالمية لجعلها الاستثمار الأمثل لتحقيق أفضل عائد للصحة والتنمية على المدى الطويل.

الجدير بالذكر أنّ المؤتمر سيصاحبه معرض للشركات الكبرى في هذا المجال لعرض آخر التقنيات والأدوية.

تجدر الإشارة إلى أنّ فعاليات المؤتمر السعودي الأول للأمراض الجلدية والتجميل (سعودي ديرم) عقد بفندق الريتز كارلتون بجدة سنة 2018.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X