فن ومشاهير /أخبار المشاهير

راشد الماجد وماجد المهندس مسك ختام مهرجان "شتاء طنطورة"

راشد الماجد
راشد الماجد
راشد الماجد
راشد الماجد
راشد الماجد
راشد الماجد
راشد الماجد
راشد الماجد
راشد الماجد

تتَّجه الأنظار يوم الجمعة القادمة، الموافق 22 من فبراير الجاري، إلى "العلا"؛ حيث الحضارة والتاريخ في مهرجان "شتاء طنطورة" السياحي؛ إذ تحتضن قاعة المرايا، التي صُمِّمَتْ خصيصًا للحفلات الغنائية، حفلاً غنائيًّا للفنانين راشد الماجد و ماجد المهندس، وسيتمُّ في الحفل تكريم الفنان القدير عبد الكريم عبد القادر، الصوت المفعم بالحنين، الذي عاصَرَ الأجيال الفنية، وذلك في مسك ختام شتاء طنطورة، وسيكون الحفلُ المنتظرُ محطَّ أنظار الساحة الفنية بالوطن العربي؛ نظرًا للقيمة الفنية التاريخية التي احتوتْها "العلا"، ولما صاحب المهرجان من فعاليات متنوعة، من ضمنها الحفلات الغنائية التي ازدادت بها المدينة جمالاً.

وأعلنت إدارة مهرجان شتاء طنطورة عن نفاد جميع التذاكر قبل موعد الحفل بخمسة أيام؛ إذ خاطبت المَعْنِيِّينَ بالاعتذار لغير حاملي التذاكر عن عدم حضورهم هذا الحفل؛ ويعود ذلك للإقبال الكبير الذي ستحظى به الحفلة الغنائية، التي من المنتظَر أن تكون أضخم حفلة جماهيرية تُقام بالعلا، وتحديدًا عبر مظلة "شتاء طنطورة".

وسيُطرب راشد الماجد جمهوره في "العلا" بالحفلة الثالثة عشر له بالسعودية، وذلك بعد الحفل الجماهيري الضخم الذي أحياه في سبتمبر الماضي بمناسبة اليوم الوطني السعودي في المنطقة الشرقية، وشهدت آخر إطلالاته على خشبة المسارح بحفل غنائي حقَّق نجاحًا منقطع النظير، لا سيَّما بتميُّز وانفراد الماجد بأداء الأغنية المنفردة، ليصبح أكثر فنان سعودي يتغنَّى بالأغنية "المنفردة"، لتحقِّق تلك الأعمال نجاحًا وانتشارًا واسعًا بالساحة الفنية في الوطن العربي، بما فيها الأعمال الوطنية التي تألَّقَ فيها راشد عبر مسيرته الفنية، حيث تعود أولى إطلالاته على خشبة المسارح إلى عام 1984 في مدينة "الدمام"، وكانت مناسبة أولى حفلاته الغنائية عندما حقَّق نادي الاتفاق بطولة محلية، ليشاركهم الفنان راشد الماجد أفراحَهم في تلك المرحلة.

ويشارك في الحفل الجماهيري الفنان ماجد المهندس، الذي أصبح مقرَّبًا ومحببًا لدى الجمهور السعودي، عبر أعماله الغنائية الناجحة، وإحيائه للحفلات الغنائية بالسعودية. وتعود أولى إطلالاته على خشبة المسارح الفنية بالسعودية قبل عامين، وتحديدًا في 30 يناير 2017 الذي شهد عودة انطلاق الحفلات الغنائية بالسعودية في الصالة المغطاة على ملعب الجوهرة في جدة، ليتغنى المهندس بأولى تلك الحفلات، التي كانت امتدادًا لمجموعة من الحفلات الغنائية ما بين الرياض وجدة والدمام والطائف، والتي صدح من خلالها ماجد على تلك المسارح بحفلات غنائية، تنوعت بين حفلات العيد واليوم الوطني السعودي وحفلات الصيف، عبر أكثر من خمس حفلات غنائية وجماهيرية.

وأصبح تكريم الفنان عبد الكريم عبد القادر هو الأول بالسعودية، بعد مسيرة عريقة قضاها في مسيرته الفنية تجاوزت خمسة عقود، وهو ينثر الفن طربًا على الساحة الفنية، ولا شيء يضاهي تكريم الفنان في حياته والاحتفاء بما قدَّمَه من عطاء فني تاريخي، عبر أعماله الغنائية، حيث يُطلق عليه جمهوره "الصوت الجريح"، الذي قدَّم أعمالاً خالدة أصبحت مدرسة للأجيال الفنية .

ومن المفارقات الفنية في الحفل المنتظر العملُ الغنائي الوحيد الذي كان قد جمع عبد الكريم عبد القادر مع راشد الماجد، والذي حمل عنوان "أبي شورك"، وتمَّ تصويره بطريقة الفيديو كليب، وأصبح واحدًا من الدويتوهات الغنائية الخالدة في الفن الخليجي.

 

 
ياسمين صبري بالفيديو: ملامحي تشبه السعوديات
بيرغوزار كوريل وأنجين أكيوريك أجمل ثنائي فني في حفل افتتاح فيلمهما "حب واحد وحياتين"

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستقرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X