اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كشفت خيانته مع صديقتها.. ماذا كان مصيرها؟

خيانة
2 صور

قادت المصادفة سيدة عشرينية لكشف خيانة زوجها مع صديقتها على فراش الزوجية، وعندما حاولت إبلاغ جيرانها، عقب مشاهدتها الواقعة، أسرع زوجها في قتلها خنقًا داخل منزله في عين شمس، شرق العاصمة القاهرة، واعترف بجريمته في محضر الشرطة، عقب القبض عليه، بقوله: «مراتي مكنتش هتسكت.. وأول ما شافتني مع صديقتها في الشقة فتحت الباب وبدأت في الصراخ لإبلاغ سكان البيت.. وأنا مسكتها وكتمت أنفاسها لحد ما ماتت في إيدي وعشيقتي وأمي ساعدوني في إخفاء الجثة والتستر عليها» بهذه الكلمات واصل المتهم اعترافه بجريمته في تحقيقات النيابة العامة، وأنه حاول إخفاء الجثة، بمساعدة عشيقته ووالدته، وترك المنزل، لكن الجيران أبلغوا الشرطة بعدما اشتموا رائحة الجثة.
وقررت النيابة انتداب الطب الشرعي؛ لتشريح جثة المجني عليها «هالة. م»، وإعداد تقرير الصفة التشريحية لبيان سبب الوفاة، وسرعة تحريات المباحث حول الواقعة، التي بدأت بتلقي قسم شرطة عين شمس بلاغًا من الأهالي، بانبعاث رائحة كريهة من شقة جارتهم، وانتقل رجال المباحث لمكان الجريمة، وبالتحريات تبيّن قيام المتهم «أيمن. أ» ووالدته «زينب. م» وعشيقته «نهى. م» بالتخلص من المجني عليها؛ بقتلها ووضعها داخل سجادة بشقته.
وأفادت التحريات بقيام والدة المتهم بالتعدي عليها أكثر من مرة، وقيام زوجها بخيانتها داخل شقتهما، وعندما حاولت مواجهته؛ اعتدى عليها بالضرب، وقرر التخلص منها بمساعدة والدته وعشيقته، وألقت الشرطة القبض على جميع المتهمين، وأحالتهم إلى النيابة؛ التي قررت حبسهم على ذمة التحقيقات.