أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ماذا فعلت هذه الفتاة لتنتقم من زملائها في الفصل؟

المسعفون ينقلون الأطفال
الأطفال المصابون أثناء نقلهم إلى المستشفى

قامت طالبة بالغة من العمر تسع سنوات بالانتقام من جميع زملائها في الفصل بوضع الغراء في زجاجات المياه الخاصة بهم لأنهم كانوا يضطهدونها. وبحسب موقع «ميرور» تم نقل فصل بالكامل يضم 25 طفلاً إلى المستشفى في بورسا، بتركيا بعد أن وضعت تلميذة الغراء في زجاجات المياه الخاصة بهم كعمل انتقامي بسبب تعرضها للمضايقات منهم.
تسللت التلميذة البالغة من العمر تسع سنوات إلى داخل الفصل الدراسي، بينما كان الجميع خارجه يشاركون في حصة الألعاب الرياضية، فقامت بفك أغطية زجاجات المياه الخاصة بهم، وسكبت الغراء السائل داخلها، ثم قفلت الأغطية، وعندما عادوا التلاميذ إلى الفصل وهم يشعرون بالعطش بعد حصة الألعاب أصابهم التعب الشديد بعد شربهم للماء، وتم نقل جميع الأطفال إلى مستشفى بورسا لفحصهم من قبل المسعفين، وتسابق الآباء إلى المدرسة بعد إخبارهم بما حدث. وقال أحد آباء التلاميذ إن جميع زجاجات المياه يتم تحليلها وفحصها، وإنه لحسن الحظ جميع التلاميذ في حالة صحية جيدة.
وبحسب ما ورد اعترفت الطفلة بما فعلته وقالت للمعلمين إنها فعلت ذلك لتنتقم من زملائها الذين قاموا بتخويفها.
وقال المتحدث باسم المستشفى الدكتور «إيفرائيل أتسي» إنه لا يوجد أي تلميذ مصاب بأذى خطير وسيسمح لهم جميعاً بالعودة إلى بيوتهم قريباً.
ولم يتم الإبلاغ عما إذا كان مسؤولو التعليم يحققون في الحادث الذي وقع، ومن غير المرجح أن تقوم الشرطة بإلقاء القبض على التلميذة لأنها دون سن الإجرام، وهو 14 عاما في تركيا.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X