أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

فيديو: الشرطة تحتجز شبيهي ترامب وكيم لهذا السبب!!

تحتجز شبيهي ترامب وكيم
شبيها كيم وترامب
شبيها كيم وترامب
نسخة عن ترامب وكيم

احتجزت الشرطة الفيتنامية شبيهي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قبيل القمة الثانية بين الزعيمين، التي ستنظم في العاصمة هانوي الأسبوع المقبل.

وقال شبيه الزعيم كيم المدعو، هوارد إكس، وهو أسترالي من أصول صينية، عبر حسابه على "فيسبوك" أنه وزميله الكندي، راسيل وايت، الشبيه لسيد البيت الأبيض، استُجوبا لنحو ثلاث ساعات من قبل 15 ضابطاً في الشرطة الفيتنامية، حيث وجه إليهما تهديد بالترحيل من البلاد.

وأكد شبيه كيم أن الشرطة حذرته وزميله من أن العاصمة الفيتنامية تمر بـ"مرحلة حساسة للغاية" في ظل القمة المقبلة، وطالبتهما بوقف نشاطهما هذا بحجة أنه يسفر عن "اضطرابات".

وأشارت الشرطة إلى أن عمل هؤلاء النشيطين الأجنبيين قد يهدد أمن الرئيسين الأمريكي والكوري الشمالي نفسيهما، لأن "لدى هذين الرئيسين كثيرا من الأعداء".

وبعد اعتراض جديد من قبل هوارد إكس، هدد أحد ضباط الشرطة بترحيله من البلاد، تحت ذريعة أن الشركة السياحية التي نظمت رحلته خالفت المعايير السارية في فيتنام، وأنه ليس من حق الشبيهين إجراء مقابلات مع وسائل إعلام دون موافقة حكومة هانوي.

ولكن الشرطة عادت في نهاية المطاف وافرجت عن الناشطين ونُقلا إلى فندقهما بسيارة الشرطة، لكن ذلك بعد أن وقّعا على وثيقة مؤلفة باللغة الفيتنامية يتعهدان فيها بالامتناع عن الإدلاء بتصريحات صحفية ومواصلة حملاتهما، وكذلك بعدم مغادرة فندقهم حتى نهاية القمة الأمريكية الكورية الشمالية في هانوي.

وأعلن جميع ضباط الأمن بعد الاستجواب، حسب الناشط، رغبتهم في التقاط صور مع الشبيهين وأعربوا عن إعجابهم بهما.

وقال هوارد إكس أن ضابطا يناوب دائما أمام فندقه ويراقب جميع تحركاته، وامتنع التلفزيون المحلي عن بث مقابلة أجريت مع "الشبيهين".

من جانبه، أكد وايت بدوره احتجازه المؤقت واستجوابه، وقال في حديث إلى "فرانس برس" السبت إن مسؤولين فيتناميين هددوه وزميله بطردهما من البلاد إذا لم يوقفا حملاتهما.
وسبق أن استجوب الشبيهان من قبل سلطات سنغافورة خلال أول قمة بين ترامب وكيم عقدت هناك في شهر يونيو الماضي.

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X