أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

إنجازات ومناصب المرأة السعودية في مجال الرياضة

هيا صوان
سوسن عبد الله
أضواء العريفي
كاريمان أبو الجدايل
الأميرة ريما بنت بندر آل سعود
الدكتورة سماح الهليس
نورة التركي
ليلى البركاتي
فدوى الطيار رئيسة لجنة الأنشطة الاجتماعية في الاتحاد الدولي للتسويق والاستثمار الرياضي
الدكتورة رزان بكرعضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي للبولينج والمختصة في المسؤولية المجتمعية في الرياضة

رغم دخول المرأة السعودية المتأخر إلى عالم الرياضة، فإنها استطاعت التربُّع على عرشه، وتحقيق ما لم يحققه من دخلوه في بدايته، حيث بدأت الرياضة النسائية السعودية عن طريق الرياضة المدرسية في المدارس الخاصة في مدينة جدة، في بداية الستينيات الميلادية، وفي عام 2003 بدأت تتأسس فِرَق رياضية نسائية سعودية في رياضات مختلفة، أبرزها كان كرة القدم وكرة السلة وكرة الطائرة، وفي عام 2006 تأسست أول أكاديمية رياضية نسائية في السعودية، أما عام 2011 فقد شاهدنا توسّع المجال الرياضي بشكل كبير، حيث سمح بوجود حضور نسائي في مدرجات حلبة الريم الدولية للسيارات، ومن ثمَّ وجودهن في مدرجات بطولة آسيا لكرة اليد للرجال، وبعدها تخصيص 15% من مدرجات الملاعب لهن، كما أنهن لم يتجاهلن الالتحاق بالإعلام الرياضي أيضًا، والمشاركة في البطولات والمحافل الرياضية الدولية، لتواصل السعودية كتابة عهد جديد للرياضة.
ولنتعرف معًا على بعض الرائدات السعوديات والحاصلات على مناصب رياضية من خلال التقرير الآتي:

- الأميرة ريما بنت بندر آل سعود
عند الحديث عن المرأة السعودية بشكل عام وفي المجال الرياضي بشكل خاص، لا يسعنا تجاهل جهود الأميرة ريما؛ كونها أول سعودية تتولى منصبًا رياضيًا، بتعيينها بأمر ملكي وكيلة رئيس الهيئة العامة للرياضة للقسم النسائي بالمرتبة الخامسة عشرة 2016 م ، وفي 14 أكتوبر 2018 تم تعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان رئيساً للاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية، ومؤخراً أصدر الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، رئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية السعودي قراراً بإنشاء الاتحاد السعودي للأولمبياد الخاص، وتعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان رئيساً له.

- نورة التركي
نورة التركي التي تلت الأميرة ريما، لتصبح ثاني امرأة سعودية تبرز في مجال الإدارة الرياضية أثناء توليها منصب نائب رئيس اتحاد الرماية، وتعتبر أول امرأة تتولى هذا المنصب.
– في 25 سبتمبر 2017، عيَّن الاتحاد السعودي للمبارزة الأميرة هيفاء بنت محمد آل سعود في منصب رئيس اللجنة النسائية في الاتحاد، ورئيس لجنة المرأة في الاتحاد العربي، والمدير العام لتطوير الاقتصاد الرياضي في الهيئة العامة للرياضة.

الدكتورة رزان بكر
- ومن المناصب الرياضية التي نالتها المرأة تعيين الدكتورة رزان بكر عضواً في الاتحاد السعودي لرياضة البولينج.

- أضواء العريفي، ورهام العنيزان
أصبحت كلٌّ من أضواء العريفي، ورهام العنيزان السعوديتان الأوليان في الاتحاد السعودي لكرة القدم. وأضواء هي عضو في لجنة المسؤولية الاجتماعية، وفي الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية، ومستشار في الهيئة العامة للرياضة.

فدوى الطيار

عيَّن الاتحاد الدولي للتسويق والاستثمار الرياضي فدوى الطيار، في منصب رئيس لجنة الأنشطة الاجتماعية، لخدماتها الكبيرة في إطار المسؤولية الاجتماعية، والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية للاتحاد، وذلك خدمةً للمجتمعين المحلي والدولي، لما تتميز به السيدة فدوى من امتلاك علاقات واسعة بوصفها إعلامية خبيرة.



الدكتورة ليلى البركاتي
انضمت الدكتورة "ليلى البركاتي" إلى لجنة الموارد البشرية بنادي الوحدة والتي يرأسها قصي آل شيبان عضو مجلس الإدارة كأول تمثيل نسائي في الأندية السعودية .


- هيا صوان
لا تجهل أي مهتمة بالرياضة جهود المدربة الرياضية هيا صوان، التي تقدم العديد من النصائح على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي لكل امرأة مهتمة بالرياضة، وكذلك في إحدى فقرات برنامج "همسة" التلفزيوني، وتشارك في تدريب الصفوف الرياضية وتحديدًا صف الـBoot Camp المميز، وهو عبارة عن تمارين رياضية مختلفة، وذلك لاهتمامها بالرشاقة والحياة الصحية وحبّها لمجال الصحة والتغذية، بعيدًا عن مجال عملها في التصميم الداخلي مع والدها.

- سوسن عبد الله
كما يجدر تسليط الأضواء على سوسن التي استطاعت أن تتسلق ثاني أعلى قمة جبلية في المملكة، بعد أن أصيبت بالشلل في جانبها الأيمن، وعمى جزئي، وفقدت جزءًا من ذاكرتها، وأصبحت تعاني صعوبة في النطق والقدرة على التبسُّم، نتيجة ورم نادر في الدماغ أُصيبت به واستلزم استئصاله، وقد اختارت اليوم الوطني لعام ٢٠١٧ لتسلق قمة السودة بـ٧ ساعات، وهي تعاني من عمى جزئي وصعوبة في التوازن، وقد جعلها ذلك تتخلى عن وظيفتها كأخصائية مختبرات طبية، وبروح مفعمة بالتفاؤل تتغلب على الكرسي المتحرك والعكاز، وتتدرَّج في المشي لمسافات طويلة، وصعود الدرج وركوب الدراجة، وحتى التسلُّق، ولم تكتفِ بذلك فهي أيضًا مدربة معتمدة للفن القتالي الصيني "تاي تشي"، الذي أحبته منذ صغرها، وهو يمتاز بحركاته الهادئة والمتسلسلة التي تساعدها في التوازن، هي ومن تدربهم من المُقعَدين، وهي تشارك في المبادرات التي تهدف إلى نشر الوعي والتركيز على مختلف المشاكل الصحية، منها المشاركة في مبادرة للمشي لمسافة 21 كيلومترًا في المملكة المتحدة، دعمًا لمرضى السرطان والسير بالدراجة لمسافة 112 ميلًا كجزء من تحديات ترايثلون (سباق ثلاثي)، للأشخاص الذين يعانون من إعاقات، وذلك دعمًا لمرضى باركنسون، وهي تستعد للمشاركة في البطولات البارالمبية للسيدات في ألعاب طوكيو 2020.

- الدكتورة سماح الهليس
كانت بدايات الدكتورة سماح الهليس المتمثلة في توقف نزول وزنها بسبب سوء استخدام الأنظمة الغذائية في عامها العشرين، دافعًا لها جعلها تلجأ إلى الرياضة وتتفوق بها إلى أن تصبح مدربة رياضية، وتؤسس ناديًا رياضيًّا لتعزيز رياضة الـ"كروس فت" .

- كاريمان أبو الجدايل
رغم صغر سنّها فإنها استطاعت أن تكمل مسيرة عائلتها الرياضية، وتكون أول امرأة سعودية تشارك في سباق الـ100 متر عدو في أولمبياد ريو 2016، إضافة إلى تمثيلها لثقافة بلدها في التستر، حيث إنها ترتدي زيًّا أسودَ كاملًا على جسدها في كل مسابقاتها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X