أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جمعيةُ "ألزهايمر" تُطْلِقُ اليوم "مزولة" أضخم المبادرات الترفيهية

الأمير الشاعر الكبير بدر بن عبد المحسن والفنان محمد عبده
الجمعية السعودية الخيرية لمرض "ألزهايمر"

تستعدُّ الجمعية السعودية الخيرية لمرض "ألزهايمر" لإطلاق نسخة جديدة من "مزولة"، التي تُعَدُّ من أضخم المبادرات الترفيهية الهادفة، بعدما نجحت في ذلك على مدى أربع سنوات، بما تمتلكُه من مقوِّمات بشرية، وبما حظيتْ به من ثقة المجتمع؛ فتَحْتَ شعار "موسمية مزولة.. عيش جوّهم" تنطلق النسخة الخامسة، التي يعود رِيعُهَا بالكاملِ لمشروع "نرعاهم لنحميهم"، المُتَبَنَّى من قِبَلِ الجمعية لتوفير 100 مُرَافِقَةٍ مُدَرَّبَةٍ لكِبَارِ السِّنِّ من ذَوِي الدَّخْلِ المحدودِ، وذلك يبيِّن اهتمامَهم ودعمهم المتواصل لهذه الفئة.


وستنطلق، اليوم الأربعاء الموافق 6 مارس، نسخة "موسمية مزولة.. عيش جوّهم"، والتي تستمر على مدى خمسة أيام، حيث تبدأ من الساعة الرابعة عصرًا وحتى الساعة الحادية عشر مساءً، وهذه النسخة تُسَلِّطُ الضوءَ على أعراض "ألزهايمر"، وسُبُل الوقاية منه، عبر الصوت والضوء، وذلك من خلال وجود متاهة "ألزهايمر" أثناء هذه المبادرة، التي أَوْجَدَتْهَا الجمعيةُ لعمل جولة للتعرف على جميع مراحل المرض، إضافةً إلى عددٍ من الأعراض الأخرى المختلفة، وأيضًا مسارات التحوُّل والتمكين التي توضِّح خدمات الجمعية، متضمنة أركانًا مخصصة لرواد الأعمال تشكِّل نماذجَ لمنازل مرضى "ألزهايمر"، بالإضافة لتجسيد المواسم المختلفة كأحد أبرز الأعراض التي يعاني منها كبار السن. وبمشاركة عدد من الفنانات السعوديات والقطاعات الوطنية، تمَّ تحويلُ المنتجع لمواسم متعدِّدة تَتَخَلَّلُهَا المُجَسَّمَاتُ التَّوْعَوِيَّةُ الجاذبة، باحتضان منتجع "العمارية هيلز"، أحد المشاريع الشبابية الرائدة التي تستحقُّ الدعم والمساندة، وتُمَثِّلُ النموذجَ الأمثل لمنتجعات كبار السن.


ويستضيف المهرجان الأمير الشاعر الكبير بدر بن عبد المحسن،ويحيي حفلَ الافتتاح فنانُ العرب محمد عبده، وتشاركه الأوركسترا السعودية بقيادة الفنان الدكتور عبد الرب إدريس، كما سيُسَخِّرُ العديدُ من الفنانين السعوديين رسالتَهم الإنسانية بدعم قضية "ألزهايمر" على مدار أيام الحدث.


يُذْكَرُ أن الجمعية نَظَّمَتْ أربعة نسخٍ سابقة لـ"مزولة"، وهي: "بين الماضي والحاضر"، و"كرنفال الطيبين"، و"تجوري مزولة"، و"مزولة سيتي"؛ وذلك لتنمية قدرات الشباب والمتطوعين، وتمكين القادة من خلال دعوة أهم الرموز التَّطَوُّعِيَّةِ بالعالم، وعلى رأسهم الاتحاد العربي للتطوع، واستهدفت في المقام الأول تنميةَ الوعي المجتمعي، والمساهمة في بناء رأيٍ عام متفاعل مع قضايا "ألزهايمر"، وفئة كبار السن واحتياجاتها، وبناء بيئة صديقة لمريض "ألزهايمر"، ودعم وتنمية موارد الجمعية، وأيضًا تفعيل وإبراز دور الأعضاء العاملين في دعم ومؤازرة الجمعية، ولطالما اعْتُبِرَتْ "مزولة" من أنجح المبادرات التي تُعْنَى بتوعيةِ وتثقيف المجتمع بمرض "ألزهايمر"، بما تمتلكُه من إمكاناتِ جَذْبِ رُوَّادِهَا، وتنوُّع البرامج التثقيفية، ومن أبرز مبادراتها مسار مبادرة للنَّشْءِ القادم، بإشراف لجنة العضوية والتطوع بالجمعية، التي وصل عددُ أعضائها أكثر من خمسة آلاف عضو مساهمين في تحقيق رؤية سُمُوِّ وَلِيِّ العَهْدِ الطموحة 2030، التي ترمي إلى رفع مساهمة القطاعات غير الرِّبْحِيَّة في إجمالي الناتج المحلي، وذلك من خلال مشاركتهم ودعمهم المستمر للجمعية بوقتهم وجهدهم، وبما حقَّقُوهُ من إنجازاتٍ ملموسةٍ خلال العِقْدِ الأول من عمر الجمعية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X