فن ومشاهير /أخبار المشاهير

أصالة تُحَاوِرُ جمهور جدة وعبادي: هذه الأغنية أصبحت مثل النشيد

أصالة
عبادي الجوهر
أصالة
عبادي الجوهر
عبادي الجوهر
أصالة
أصالة وعبادي الجوهر
أصالة وعبادي الجوهر
أصالة
أصالة وعبادي الجوهر

بدعمٍ من الهيئة العامة للثقافة "اللجنة الفنية"، احتضنت مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في منطقة الترفيه حفلاً غنائيًّا ساهرًا على المسرح الرئيسي، جمع الفنان عبادي الجوهر والفنانة أصالة نصري، في أجواء خارجية على المسرح الرئيسي، الذي تَزَيَّنَ بالإضاءات الاحترافية، التي أسهمت في إضافة الجمالية على الحفل الغنائي، لتختم أصالة حفلَها الثالث في السعودية، وقد كان حفلاً حظي بالمفآجات الغنائية. "سيدتي" واكبت كل أجواء الحفل، فإلى التفاصيل.

بروفات وكواليس

حضرت الفنانة أصالة نصري إلى جدة قبل الحفل بيومين؛ استعدادًا لإحياء حفلتها الساهرة، إذ أجرت البروفات على أعمالها الغنائية المختارة. ورغم إجرائها للبروفات فإنها أحيت الحفل مع الفرقة الموسيقية بدون قيادة المايسترو وليد فايد الذي كان موجودًا معها في حفلها الأخير بالرياض في فبراير الماضي، وشكَّلَت أصالة تناغمًا مع الفرقة الموسيقية التي بَدَتْ واضحةَ التَّجَانُسِ معها أثناء أدائها لوصلاتها الغنائية، وعكفت أصالة على البروفات قبل الحفل بيوم، إذ تشاركت مع الفنان عبادي الجوهر في البروفات، وتمَّ الكشف من خلالها عن أغنية مشتركة لتكون "قد الحروف" هي العمل الذي جمعهما وأصبح خالدًا على الساحة الفنية، وهي المفاجأة التي قَدَّمَاهَا لجمهورهما، والتَّجَانُس الذين شكَّلَته أصالة مع عبادي أثناء البروفات أصبح امتدادًا للكثير من الثنائيات التي جمعتهما عبر لقاءاتهما الفنية، وقد كان المايسترو أمير عبد المجيد موجودًا برفقة الفنان عبادي الجوهر لقيادة الفرقة الموسيقية.

تفاصيل الحفل

اكتظت المدرجات بالمسرح الرئيسي في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية بالحضور الجماهيري الكبير، الذي حرص على الوجود في الليلة الغنائية الساهرة، وفي الساعة التاسعة والنصف، وباستقبال جماهيري كبير تزيَّن بالإضاءات النارية على أرجاء المسرح، كانت أول إطلالة للفنانة أصالة نصري عبر بوابة حفلات جدة.

وأضافت أصالة المفارقات في حفلها الأول الذي احتضنته مدينة الملك عبد الله الاقتصادية؛ إذ أضافت الحوار المستمر بينها وبين الجمهور بين كل وصلة، وأُعجبت أصالة بجمالية الحضور الكبير الذي رَحَّبَ بها كثيرًا، لتطلب من الفرقة الموسيقية "تصوير المنظر بالهاتف الجوال"، في إشارة منها إلى إعجابها بالجماهير المكتظَّة.

وقالت أصالة في بداية وصلاتها للحضور: "أنا أول مرة أكون موجودة بينكم.. وأريد سماعكم تغنون معي"، ليلبي الحضور مطالب أصالة بالغناء معها، وأضافت في حوارها مع الجمهور بعد نهاية وصلة أدائها لأغنية "روح وروح" الأغنية الخليجية التي قدَّمَتْها قبل أكثر من عشرة أعوام، قائلة "هذه الأغنية مثل الامتحانات الصعبة"، وأكدت للحضور أنها من أصعب الأغنيات التي واجهتْها على الإطلاق، في ظل رغبة منها في تدليل الحضور الجماهيري الكبير. ومع تعالي الصيحات مُطَالِبَةً أصالة بتقديم أعمال غنائية بناءً على طلب الجمهور، وردَّت أصالة بأنها تتمنى أن تعرف مطالب الجمهور الحاضر لتلبيَ لهم النداءَ وتغنِّي الأعمال المحببة لهم، وتَغَنَّتْ أصالة بأغنية "طلبتك لا تحاكيني"، التي حاورت الجمهور خلالها مجدَّدًا، قائلةً إن هذه الأغنية محبَّبَة للسيدات، ليُواجَهَ حوارُها بعاصفة قوية من الترحيب.

وتجلَّتْ أصالة بالمواويل، إذ أضافت الموال ونثرتْه في الهواء الطَّلْقِ، لتتغنَّى مباشرة لصباح فخري بأغنية "ابعتلي جواب"، التي تألقت في أدائها، لتحاورَ أصالة الجمهور مجددًا قائلة لهم "بسمَّعكم أغنية مصرية.. وتُعتبر من أوائل أعمالي المصرية"، لتتغنى لهم بكوبليه من أغنية "سامحتك"، وفي هذه الأثناء ازداد حماس وشغف الجمهور بالاستماع لأوائل أعمال أصالة.

وترتبط أصالة ارتباطًا وثيقًا ومتينًا بالأغنية الخليجية؛ إذ صدحت بمعظم الأعمال الخليجية، ومن بينها: "عقوبة"، و"ذاك الغبي"، و"أبشر وتم"، و"شف عذر"، ومع تميُّزها في الأغنية الخليجية مزجت اللون الشاعري والعاطفي، لتتنوع في المقامات والألوان المطروحة ما بين السريع والحزين، وتغنَّت بأجمل أعمالها الخليجية التي حققت انتشارًا واسعًا على الساحة الفنية بأغنية "يا خي اسأل"، مما دفعها لتقديم المزيد من الأعمال الغنائية الخليجية.

وبدا واضحًا من الجمهور تشغيل "فلاشات الموبايلات"، لتطلب أصالة منهم تشغيل المزيد من الفلاشات، في منظر جمالي تشكَّل به المسرح، وسط سعادة أصالة بذلك، لتشكِّلَ توأمة ثنائية مع جمهورها في ترديدهم لأعمالها التي تغنَّت بها في أولى حفلاتها في جدة، لتنثر 14 أغنية على مدى ساعة ونصف من "الأصالة الطربية".

وأكدت أصالة نصري لـ"سيدتي" فخرَها واعتزازها بغنائها في السعودية، وفي جدة خاصةً، مشيرةً إلى الاندماج الذي شكَّلَتْه مع الحضور. وحول طلبها من الجمهور تشغيل "الفلاشات"، أكدت أصالة أن هناك أمورًا صغيرة لا بُدَّ أن نَنْتَبِهَ لها، وهي التي تصنع السعادة، وليس بالضرورة أن تكون أشياء كبيرة، والعبرة بالتفاصيل الصغيرة التي تخلق السعادة، ولاحظت أن هذه الفلاشات خلقتْ سعادةً كبيرة جدًّا عندها وعند الجمهور.

وأضافت أصالة، أن الجمهور "فوق الخيال"، وأكدت أنها رأت في منامها أنها تُحَاوِرُ الجمهور في الحفلة، وعندما صنعت ذلك غَنَّتْ وهي سعيدة، وشكرت أصالة الهيئةَ العامة للثقافة، والمستشار تركي آل الشيخ.

عبادي الجوهر يشعل الأجواء في نسمات جدة

صعد الفنان عبادي الجوهر على خشبة المسرح بإطلالة ممتزجة بالمشاعر والأحاسيس، ليترنم في ميدلي غنائي بباقة من روائع أعماله الغنائية التي روى فيها عطشَ جمهوره الكبير، الذي تفاعل بكثافة معه لحظة صعوده؛ حيث استقبلَه الجمهور بترحيب كبيرٍ، وتزينت خشبة المسرح بالإضاءات النارية؛ ابتهاجًا بغنائه في الهواء الطَّلْقِ.

الميدلي الغنائي الذي قدَّمه عبادي كان مختلفًا ومتجدِّدًا، وقدَّم عددًا من الأعمال الغنائية، منها: "عطشان، وش تبين، الجرح أرحم، حبر وورق، جت توادعني".

إلا أن المفارقة الفعلية تشكَّلَتْ في غناء أصالة نصري وعبادي الجوهر عبر "الدفء والمشاعر الجياشة" بطريقة الدويتو، واتَّضَحَت العلاقة الفنية الوطيدة التي تجمع عبادي مع أصالة، وكانت المفاجأة الجميلة للجمهور بتغنِّيهما بأغنية "قد الحروف"، وسط تفاعل غير مسبوق ليُشْعِلا الحفل وكأنه قد بدأ في هذه اللحظة المُعَبِّرَة، التي تعني الكثير لدى الجمهور، والدويتو الذي جمعهما لم يكن حديثًا؛ بل سبق أن تغنَّت أصالة مع عبادي بأكثر من دويتو في مناسبات فنية عدة، لتكمنَ الأصالة في الروح الجميلة التي صدحا بها في سماء جدة.

وأكد عبادي للجمهور أن الحفلة في غاية الروعة وجميلة، ومع طلبات النداء من الحضور لتغنيه بأغنية "قالوا ترى"، رَدَّ عبادي على الحضور قائلاً: "هذه الأغنية أصبحت (مثل النشيد)"، والتي فعلاً ختم بها الحفل، في إشارة منه إلى أن الأغنية ثابتة في حفلاته الغنائية.

وتغنَّى عبادي ما بين عراقة أعماله الغنائية والأغنية العاطفية، مصطحبًا معه آلته المفضلة "العود"، وتألَّقَ كعادته بأنامله في تغنيه بأعماله بالعزف عليها. وحضور عبادي كان متوهجًا على المسرح بالتفاعل الحماسي من الجمهور، ليكون عبادي حاضرًا فنيًّا كعادته، والذي بدوره اختتم الحفلَ الغنائي الساهر والجميل.

المزيد من أخبار المشاهير

X