سيدتي وطفلك /مولودك

الطفل في الشهر الثامن أعلني حالة الطوارئ بالمنزل!

طفلك يكبر لذلك يحتاج إلى تقديم الأغذية لتي تمده بسعرات حرارية
طفلك في شهره الثامن
صغيرك وقد أصبح طفلاً جميلاً يتحرك ويصدر أصوات كهديل الحمام،

هاهو صغيرك وقد أصبح طفلاً جميلاً يتحرك ويصدر أصوات كهديل الحمام، يشاركك الطعام يفضل البعض ويرفض آخر ، يجذب كل ما تتناوله يداه ليقذف به، ويتجه لكل باب مغلق.. مما يجبرك على إعادة تنظيم المنزل وإعلان حالة الطوارئ.الدكتور إبراهيم شكري استشاري طب الأطفال معنا يوضح التطورات الأخرى.

طفلك يكبر لذلك يحتاج إلى تقديم الأغذية لتي تمده بسعرات حرارية ونسب متكافئة من البروتينات والنشويات والدهنيات  والفيتامينات والمعادن

- 6 صباحاً لبن، 10 صباحاً وجبة الحبوب، 2 ظهراً زبادي أو خضار مع لحوم في برطمانات أو دجاج أو كبد، 6 مساءً مجموعة فواكه أو مهلبية، 10 مساءً لبن-

يصل وزنه في هذا الشهر إلى8.500 كجم للذكـورو8،050 كجم للإناث، والطول 69.5 للذكور و67.8 للإناث، ومحيط الرأس 43 سم.

طفلك بحركته وحيويته المتدفقة يجبرك على إعلان إعادة ترتيب منزلك؛ أغلقي أبواب غرف النوم والحمامات، استبعدي القطع التي يسهل كسرها ؛ طفلك يكتشف العالم من حوله ، ويمكنك جذب انتباهه بأنشطة  الرسم أو قراءة القصص

مشاعره في نمو وتوهج محبب؛حيث يظهر تعاطفه إذا شاهد طفلاً يبكي، ويبكي إذا تركته وحده مع مربيته، يرسل القبلات للأشخاص السعيد  برؤيتهم، ويلوح بكفه لوداعهم، ويبدي بعض الخجل من الغرباء.

طفلك أكثر إدراكاً  بالبيئة من حوله، يتكون لديه شعور بذاته وبمن حوله، ولا تقلقي إن لم يحبُ حتى الآن؛ هناك أطفال يأخذون وقتا طويلا وأطفال يمشون مباشرة من دون تعلم الزحف.

تتكون لديه رغبة الحب والكره، وتتربى بداخله نوعية الطعام المناسب له ، يفهم بعض الكلمات ومدلولها خاصة تلك التي تكررها الأم

تقل ساعات نومه لتصبح 13 أو 14 ساعة على مدار اليوم ويأخذ قيلولتي.

أبعدي مستحضرات التجميل والتنظيف عن متناول يد طفلك، وأغلقي كل خزائن المطبخ، وغطي أي منافذ مفتوحة، ولا تتركي أمامه أي حبال معلقة أو أي عملات معدنية حتى لا يبلعها.

 يزحف على بطنه، ويحاول التحرك إلى الأمام أولاً ثم إلى الخلف، يمكنه أيضاً أن يتحرك إلى الأمام وهو جالس.

يمسك الأثاث من حوله ويقف مستندا إلى أي شيء منها، يقف إذا أمسك يده شخص ، ويضع رجلاً أمام الأخرى وكأنه يحاول أن يخطو إلى الأمام.

 يجلس بثبات لدقائق وتكون رجله ممدودة للأمام والأخرى مثنية، وحركة يديه تتيح له أن يمسك لعبة  أو قلم.

يحاول تقليد الكبار بالثرثرة ويصرخ حين يسره حديثهم، ويمكنه تسمية الأشياء بأصواتها كالقطار، ويحاول في هذا الشهر أن يقول: ما - ما - دا - دا، ويستجيب إلى الأصوات المألوفة له .. اسمه، التليفون، مكنسةالتنظيف.

 يخاف من الغرباء ويتعلق بأمه ويحاول مسكها، لا يحب أن يبتعد عن أمه ويفيق من نومه حينما تناديه.

يضحك أمام المرآة ويقبل صورته، ويصرخ عالياً لجذب الانتباه إليه، كما أنه يدفع بيده الأشياء التي لا يحبها ولا يرغب فيها... ويستجيب لكلمة: لا.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X