سيدتي وطفلك /مولودك

التسنين عند الأطفال يسبب اضطراب للأمهات

إستخدمي عضاضة مصنوعة من مادة جل السليكون فهي آمنة على الطفل وتخفف من آلام التسنين
استخدمي خافضا للحرارة مع مسكن إذا كانت حرارة طفلك مرتفعة
يبدأ التسنين بعد الشهر الخامس وربما بعد السابع ويختلف توقيته من طفل إلى آخر

يعاني معظم الأطفال من مشكلة التسنين، وعادة ما تسبب تورماً والتهابات في اللثة وهي الفترة التي تكون مرهقة للغاية لدى العديد من الأمهات بسبب ما يمر به الطفل وما يشعر به من آلام، حيث سيزيد بكائه خلال هذه الفترة ويقل نومه وأكله كثيراً مما ينعكس سلباً على الأم وبالتالي لن تتمكن هي الأخرى من النوم وستصبح أكثر عصبية بسبب كثرة البكاء المستمر لطفلها.
التقت "سيدتي نت" باختصاصي طب وتجميل الأسنان الدكتور "إبراهيم الحلاق" ليخبرنا عن التسنين لدى الأطفال والطرق الصحيحة لتخفيف الآلام الناتجة عنه.
• متى يبدأ التسنين لدى الأطفال؟
يبدأ التسنين بعد الشهر الخامس وربما بعد السابع ويختلف توقيته من طفل إلى آخر، وعادة ما يظهر السنّان الأماميان السفليان (القواطع الوسطى السفلية) أولاً، ثم يتبعهما السنّان الأماميان العلويان (القواطع الوسطى العلوية). تظهر الأسنان لدى البنات في وقت مبكر قليلاً عن الصبيان. يرجح أن تنبت سن جديدة عند طفلك كل شهر تقريبا ما بين عمر 6 أشهر و30 شهراً. وهذه فترة طويلة سوف يمضيها طفلك في التسنين لمدة تتجاوز السنتين.
• أفضل الطرق لتخفيف آلام التسنين:
• استخدمي خافضا للحرارة مع مسكن إذا كانت حرارة طفلك مرتفعة.
1. التدليك باستخدام إحدى أصابعك، فذلك يخدر من الآلام قليلاً ولكن تأكدي من نظافة أصابعك قبل ذلك حتى لا تتسبب في زيادة التهابات اللثة، فالمسح على لثة طفلك بأصبعك أو بقطعة قماش نظيفة باردة كل فترة يُخفف من الألم الذي يشعر به.
2. استخدمي عضاضة مصنوعة من مادة جل السليكون، فهي آمنة على الطفل وتخفف من آلام التسنين وخاصة إن قمتي بوضعها في (الفريز) وقدمتيها باردة لطفلك.
3. يمكنك إعطاء الطفل بعضاً من البسكويت أو قطع الفاكهة والخضروات الباردة حتى يمضغها كالتفاح والخيار ولكن بشرط أن يكون في العمر المناسب لتقديم الطعام الصلب له.
4. يجب على الأم تنشيف ذقن الطفل باستمرار بواسطة قطعة من القماش الناعم لتجنب تلك التقرحات في حالة زيادة في سيلان لعاب الطفل قد يؤدي ذلك إلى حدوث تقرحات في ذقنه.
5. من الممكن تدليك لثة الطفل بزيت جوز الهند لتهدئة الألم والالتهاب.
6. في حال الألم الشديد من الممكن دهن اللثة بجل خاص يعرف (بجل التسنين).
• نصائح في حين قررتِ عزيزتي الأم استخدام الجل لطفلك:
7. احرصي على عدم وضع الجل قبل الرضاعة وذلك بسبب التخدير الذي يحصل لفم الطفل وبالتالي قد لا يستطيع المص.
8. تجنبي وضع المنتجات الهلامية على لثة الطفل أكثر من 6 مرات في اليوم.
9. من الآثار الجانبية لجل التسنين الإحساس بالتنميل أو الحرقان الذي غالباً ما يسبب بكاء الرضيع عند وضعه.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X