أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ضحت بحياتها لإنقاذ ابنتها من ابتزاز حبيبها

الإبنة تبكي أمها
الأم الضحية وابنتها
الأم وابنتها
الضحية

قضت محكمة ايرلندية، بسجن شاب مدى الحياة، بعد أن قتل أم الفتاة التي يحبها لأنها ابعدتها عنه لسمعته السيئة وهددته .

وكان الجاني ناثان وارد، 20 عاماً حاول الاعتداء على شارلوت بالتسلل إلى غرفتها ليلاً ولكن كانت أمها نائمة بجوارها فهاجمته، فباغتها بعدة طعنات بشفرة حادة بطول تسع بوصات.
وحملت شارلوت أمها الميتة بين ذراعيها، وانهارت بالبكاء بعد أن غرقت في دمائها، وهرب “ناثان” قبل إلقاء القبض عليه، والاعتراف بـ3 تهم من ضمنها محاولة الاعتداء الجنسي على “شارلوت”.

"مجزرة انتقام".. قتل حبيبته يوم زفافها واحرق زوجها وأمها ...


وقال القاضي عند النطق بالحكم: “كانت جين ممرضة للأمراض النفسية، وكرست حياتها لمساعدة الآخرين، لكنها قتلت بدم بارد في منزلها".
وأضاف: “لقد سلبها ناثان من فرحة رؤية ابنتها شارلوت تتحول إلى امرأة شابة وحرمت أفعاله القاسية شارلوت من حب والدتها وتوجيهها وصداقتها”.

وكانت الأم جين توال ريت،43 عامًا، قد أبعدت ابنتها شارلوت عن ناثان وارد وهددته، فما كان منه إلا أن اشترى السكاكين وشريط لاصق وأقنعة واقية من الغازات، من أجل تعذيبها قبل أن يقدم على جريمته المروعة .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X