اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

شاهد - طفلة مبتورة القدمين تنهي سباق نصف ماراثون

«هارموني روز» تعبر خط النهاية
«هارموني روز»
2 صور

أنهت فتاة تبلغ من العمر خمس سنوات سباق النصف ماراثون، حيث كانت قد فقدت جميع أطرافها بسبب مرض التهاب السحايا. وبحسب موقع CGTN مشيت «هارموني روز ألين» عبر خط النهاية في مارثون باث هاف وسط تصفيق من المتفرجين، وكانت الفتاة الصغيرة، من باث، قد قررت المشاركة في الدورة التي تبلغ طولها 13. 1 ميلاً مع فريق دعم مكون من سبعة أشخاص، فيهم اثنان من أساتذتها وعائلتها، الذين قاموا بدورهم بدفع كرسي الجري الخاص بها، لكن «هارموني روز» عزمت على عبور خط النهاية بمفردها بدون الكرسي، وشجعها الآلاف من المتفرجين الذين اصطفوا على الطريق حول مركز مدينة باث حيث أكملت الدورة في أكثر من ثلاث ساعات، ويُعتقد أنها أصغر منافس للسباق.


عانت «هارموني روز» من مرض التهاب السحايا وتسمم الدم في عام 2014 عن عمر 10 أشهر، مما أدى إلى بتر أطرافها وجزء من أنفها. كانت التلميذة، التي تستخدم أرجلاً صناعية، تشارك في نصف الماراثون لجمع الأموال لصالح جمعية «The Time is Precious»الخيرية... شارك نحو 15ألف شخص في السباق وشاهده ما يقدر بنحو 40ألف متفرج.


شارك أيضاً في السباق طفلان آخران إلى جانب «هارموني روز». الأول «ديفون بيكر»، البالغ من العمر سبع سنوات، يخضع لعلاج سرطان الدم، بينما كانت «إيلي باين»، البالغة من العمر سبع سنوات، خضعت لجراحة في القلب.