أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

تكريم الفنان زهير النوباني في شومان بالعاصمة الأردنية

حضور التكريم
من حفل التكريم
تكريم الفنان الأردني زهير النوباني
الفنان الأردني زهير النوباني
اعتبر الفنان الأردني زهير النوباني أن محبة الناس أهم ما يعنيه في حياته الفنية، وهي رصيده الحقيقي، مؤكدًا أن على الفنان أن يكون قريبا من الناس، يتناول بصدق همومهم وأوجاعهم وقضاياهم.

جاء ذلك، في حفل تكريم النوباني بمنتدى عبد الحميد شومان الثقافي، يوم السبت الماضي، لحصوله على شهادة الدكتوراه الفخرية من الأكاديمية البريطانية الدولية، وبتنظيم مشترك بين مركزي الثقافي العربي واكليل للدراسات والاستشارات.

وتوقف النوباني، عند فترة السبعينات، حينما قدم وزملاء له مسرحيات عدة، كانت هذه المسرحيات، بحسبه "ناجحة" وذات فكر راق، سواء كانت على خشبة المسرح الجامعي، أو من خلال مسرحيات دائرة الثقافة والفنون، قبل إنشاء وزارة الثقافة.

وعاد النوباني، في الحفل الذي جرى برعاية الوزير الأسبق د. كامل أبو جابر، وحضره وزير الثقافة د. محمد أبو رمان، بذاكرته إلى سنة اولى جامعة عندما قدم أول عمل مسرحي بعنوان "الأشجار تموت واقفة" للمخرج هاني صنوبر؛ لتستمر مسيرته الفنية في المسرح الجامعي، وينضم بعدها إلى أسرة المسرح الأردني.

وأعتبر أبو جابر أن النوباني "اعطى للفن الأردني مصداقية حقيقية، وساهم في جعله جزء اصيل من حياة مجتمعنا، إلى جانب مساهمته في احياء الذاكرة الأردنية الفلسطينية العربية، من خلال أعماله المتنوعة التي تشير بعض عناوينها إلى محتواها، كجبل النار وشجرة الدر ونمر ابن عدوان.. وغيرها".

وقال أبو جابر، وهو أستاذ النوباني في المرحلة الجامعية، "كنت دائما من هواة المسرح حتى حين كنت طفلا في الصفوف الابتدائية في مدرسة المطران في اربعينيات القرن الماضي، أشارك في التمثيل على مسرح المدرسة باللغتين العربية والانجليزية، حيث كانت إدارة المدرسة، تعتقد وعن إدراك، ان التمثيل يساهم في صقل شخصية الطالب".

وتضمن الحفل الذي أدارته مع الجمهور الإعلامية هناء الأعرج، إلى جانب تكريم النوباني، عرضًا تسجيليًا بعنوان "زهير النوباني يعتلي خشبة الحياة".

والنوباني، شارك في أعمال عديدة، منها: "سلطانة"، "أمرؤ القيس"، " دعاة على أبواب جهنم"، "وضحة وابن عجلان". كما شارك في العديد من المسرحيات منها "الحمار الراقص"، "البلاد طلبت أهلها"، "مواطن عربي"، "عطشان يا صبايا".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X