سيدتي وطفلك /مولودك

الأطفال الخُدَّج.. الأسباب وكيفية الرعاية القصوى

الأطفال الخُدَّج
الأطفال الخُدَّج هم المَوْلُودُونَ قبل أوانهم، وتتمُّ ولادتُهم قبل الأسبوع الـ37 من الحمل

ما هو معنى طفل خَدِيج؟ الأطفال الخُدَّج هم المَوْلُودُونَ قبل أوانهم، وتتمُّ ولادتُهم قبل الأسبوع الـ37 من الحمل، ونسبة المُعَرَّضِينَ للولادة المبكِّرة تصل إلى 12%، ومن المؤكد أن هناك أسبابًا للولادة المبكرة، البعض منها معروف، ستشرح دكتورة نجوى صالح استشاري أمراض النساء والتوليد، الأسبابَ المتعارف عليها للولادة المبكرة، وكيفية التعامل مع الأطفال الخُدَّج؛ حيث إنهم يحتاجون رعايةً قُصْوى عن المواليد العاديين.. حيث تقول:

 

أهم الأسباب للولادة المبكرة:

 

- إذا كانت هناك ولادة مبكرة سابقة.

- إذا كانت الأم الحامل صغيرة السن (أقل من 17 سنة).

- حدوث نزيف مهبلي في الثلثين الأول والثاني من الحمل.

- التدخين (السلبي والإيجابي).

- تناوُل المشروبات الكحولية.

- إذا كانت المدةُ الزمنية بين الحمل والذي يليه قصيرةً (أقل من ستة أشهر).

- إذا حدث تسمُّم بالحمل.

 

طرق العناية

 

وضع سرير الطفل بالقرب من سرير الأم، والتزام الهدوء التام.

تعويدُ الطفل النومَ على الظَّهْر، واتباع تعليمات الطبيب.

احتضان الطفل ووضع يد الأم تحت رأس الطفل، واليد الثانية تحت ظهره.

مواصلة الرضاعة الطبيعية؛ لإكساب الطفل مناعة. وإذا كانت الأم لا تُرْضِعُ طفلَها لأسباب مَرَضِيَّة فيجب أن يرضع لبنًا صناعيًّا مخصوصًا للأطفال الخُدَّج؛ لأن المعادن والفيتامينات فيه تكون أعلى.

تجنُّب اختلاط الطفل مع الآخرين؛ لتجنُّب العدوى، وذلك لأن الطفل الخَدِيج مناعته ضعيفة جدًّا، ولا يقاوِم المرض بسهولة، وربما يُتَوَفَّى الطفلُ الخَدِيج -لا قدر الله- إذا لم تَتِمّ العنايةُ به جيدًا فترة مرضه.

مراقبة تنفُّس الطفل بشكل مستمر.

التقيد بمواعيد دواء الطفل، وإذا الْتَقَطَ أحدَ الأمراض فيُفَضَّلُ أن يظلَّ في المستشفى؛ لتوفُّرِ عنايةٍ أكبر.

مراقبة درجة حرارة الطفل بالميزان الحراري المُعَقَّم.

الاهتمام بنظافة الطفل، ونظافة أدواته وسريره.

الاهتمام بالتطعيمات.

المتابعة الدورية المنتظمة مع العيادة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X