سيدتي وطفلك /مولودك

الطفل في الشهر 12 يسمع كلامك ويستجيب لطلباتك

طفلك في شهره الثاني عشر
هيا استعدي للاحتفال بمرور عام على ولادة طفلك

أمام استقلالية طفلك الزائدة في هذا الشهر..استعملي معه روتيناً يومياً ثابتاً في النوم؛ حتى يتعود عليه، وكرري الكلمة عليه أكثر من مرة، وأطلقي اسماً على كل شيء بقدر ما تستطيعين؛ حتى ينطق بكلمات كثيرة ويتفهم معانيها، واستعدي للكثير من التواصل بينك وبينه؛ فهو يستمع لكلماتك وتوجيهاتك ويستجيب لها. وتطورات أخرى كثيرة يشرحها لنا الدكتور إبراهيم شكري استشاري طب الأطفال بالقاهرة.

هيا استعدي للاحتفال بمرور عام على ولادة طفلك؛ لكن استمري في الرضاعة -إن استطعت- مع تقديم ثلاث وجبات خارجية، ولا يزعجك اكتشاف طفلك للمطبخ، وحبه لإخراج كل الأواني المخزنة للعب بها.

طفلك في هذا الشهر لا ينطق بكلمات كثيرة؛ لكنه يفهم عدداً كبيراً منها؛ من 20 إلى 50 كلمة، لذلك كرري الكلمة عليه أكثر من مرة، وأطلقي اسماً على كل شيء تتعاملين معه بقدر المستطاع مستغلة تواصل طفلك معك وسماعه لكلماتك واستجابته لها.

حان الوقت لتعودي طفلك على روتين يومي في النوم؛ يبدأ بحمام دافئ، ألبسيه ثياب النوم وأسمعيه بعض الموسيقى، تمارين تدليك بسيطة للاسترخاء، قراءة قصة مصورة مع تقليل إضاءة الغرفة، ...سيظهر تذمره ليختبرك!

الحركة: يتمكن من الوقوف وتكون رجل من رجليه منثنية عند الركبة، يمشي ولكنه يفضل الزحف، يتسلق على الكرسي إلى أعلى والى أسفل، ويحب وضع الأشياء عائمة في إناء به ماء، الحديث عن تأخر المشي لن يكون إلا بعد 20 شهراً من عمر الطفل.

استعمال اليدين: يضم الإبهام مع السبابة، يأخذ غلاف الشيء بعيداً عن المحتوى، يفضل يداً واحدة، يضم إحدى يديه ويعرض اليد الأخرى، كما أنه يستطيع أن يشير بالسبابة، ويدفع الأشياء ويحاول خلع ملابسه.

الكلام: يتحكم في تقليد النغمات، يفهم معنى كلمات كثيرة، وينطق من كلمتين إلى ثماني كلمات ذات معنى، اسأليه -مثلاً- أين فمه؟ وأشيري بيدك إلى الفم، أعطني الكوب وأشيري إلى الكوب، وهكذا.

التطور العقلي والإدراك الذهني والتفاعل مع الأشخاص والأشياء: يدرك الأشياء التي يراها على بعد بدقة، يلقي باللعب خلف الصندوق والكوب والمخدة، ثم يحاول البحث عنها، كما أنه يدرك في هذا الشهر أي اليدين يفضلها ويستخدمها.

يستخدم يداً واحدة للقبض على الأشياء وبالأخرى يستكشف، يظهر عديداً من الانفعالات تجاه الآخرين، ويدرك الفرق بينه وبين الآخرين، كما يخاف الناس والأماكن ويتعجب منها ويدهش، ويتأثر بشدة لانفصاله عن أمه.

يعطي اللعبة إذا طلب منه ذلك، ويفضل بعض الناس عن الآخرين، يصر على إطعام نفسه، ويتوقف تقريباً عن أخذ الأشياء إلى فمه، يشير بدقة إذا سئل: أين حذاؤك؟ كما يتوقف سيلان لعابه تقريباً، ويسير بخطوات قليلة بدون مساعدة عند أواخر الشهر.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X