أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

المارينز يخطط لاستخدام الأسماك كجواسيس

سمك جالوت
تجربة استخدام الأسماك في التجسس

في محاولة لتعزيز أنظمة المراقبة تحت الماء، قام الجيش الأمريكي بتجنيد الأسماك في بعض الأعمال غير العادية. وبحسب موقع «ميرور» كشف الجيش الأمريكي عن خطط لاستخدام الأسماك «كجواسيس تحت الماء» لمراقبة نشاط العدو، كجزء من مشروع أجهزة استشعار الحياة المائية المستمرة.

وفي حديثه عند إطلاق المشروع، قال الدكتور لوري أدورناتو، مدير البرنامج: «النهج الحالي الذي تتبعه البحرية الأمريكية للكشف عن المركبات تحت الماء ومراقبتها يعتمد على الأجهزة ويستهلك الكثير من الموارد، ونتيجة لذلك فإذا استطعنا الاستفادة من قدرات الاستشعار الفطرية للكائنات الحية الموجودة في كل مكان في المحيطات، فيمكننا توسيع قدرتنا على تتبع نشاط الخصم والقيام بذلك بشكل متواصل، على أساس مستمر، وبدقة كافية لتحديد حجم ونوع مركبات الخصم».

حتى الآن، استثمر الجيش الأمريكى 45 مليون دولار (35 مليون جنيه إسترلينى) في المشروع، الذي تم تقسيمه بين خمسة فرق بحثية، حيث سيركز فريق واحد على سمكة «جالوت» وهو نوع من الأسماك التي يعتقدون أنها يمكن أن تستخدم للكشف عن الغواصات أو الطائرات، وفي الوقت نفسه، يتجه فريق آخر إلى الضوضاء التي تحدث عن طريق التقاط الجمبري، والذي يمكن استخدامه كشكل طبيعى من السونار.

ومن المتوقع نشر نتائج الفرق الخمسة في السنوات القليلة المقبلة، وبعد ذلك يقرر الجيش الأمريكى كيفية استخدام الأسماك في التجسس للمضي قدمًا.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X