أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد.. لحظات مرعبة لمغامر سقط عن حبل معلق على ارتفاع 1000 متر

لحظة سقوطه عن الحبل
هاتليسكوغ يتمدد على الحبل بعد الحادثة
بدأ يفقد توازنه
يحاول التقاط أنفاسه
المغامر النرويجي من مغامرته
المغامر خلال سيره على الحبل

أن نشدّ حبلاً بين مرتفعين شاهقين، وأن نضع احتمالي الموت والحياة في كل خطوة نُقدم عليها ونحن نسير فوق الحبل. أن نعيش المغامرة بشكل حقيقي، ونكون خارج إطار المكان معلقين في الأعلى. وأخيراً، أن يكون الـ«أدرينالين» والتركيز لدينا، يبلغ أقصى حالاته على الإطلاق. هذا ما يعيشه المغامرون الذين يسيرون على الحبال بين المرتفعات الشاهقة. ولكن في الفترات الماضية، عاش المغامر النرويجي «إسبن هاتليسكوغ»، أكثر لحظات حياته رعباً.

وبحسب ما نشره موقع «روسيا اليوم»، فقد تعرض «هاتليسكوغ» لحادثة تدبّ الرعب في القلوب، عندما انزلقت إحدى قدميه بعد فقده لتوازنه، خلال قيامه بمغامرته بالسير فوق حبل ممتد بين جرفين صخريين، كان معلقاً على ارتفاع يزيد عن الـ1000 متر تقريباً عن الأرض، وذلك في منطقة «كجيراج» النرويجية.


اللحظات المرعبة التي عاشها «هاتليسكوغ»، صورتها طائرة «درون» بدون طيّار، وذلك خلال توثيقها لهذه المغامرة. والتي كاد المغامر النرويجي خلالها يلقى مصرعه عقب سقوطه عن الحبل المعلق، إلا أن ما أنقذه كان «حبل الأمان» الذي كان مربوطاً بجسده. والذي منع سقوطه في الوادي الواقع تحته بين الجرفين الصخريين.


وفي مقطع الفيديو الذي انتشر مؤخراً على موقع «يوتيوب»، يظهر «هاتليسكوغ» وهو على يسير على الحبل قبل أن يختل توازنه وتنزلق إحدى قدميه، ثم يسقط من هذا الارتفاع الشاهق للغاية. إذ إن حبل الأمان، كان منقذه من مصيره المحتوم. ثم بعد ذلك، يظهر المغامر النرويجي وهو يتمدد على الحبل، ويعاود الجلوس عليه، محاولاً أن يلتقط أنفاسه ويعيد الهدوء إلى نفسه بعد هذه الحادثة المفزعة.

وبعد دقائق قليلة من استراحته، يعاود المغامر الشجاع إكمال طريقه إلى الطرف الثاني من الحبل، حتى ينجح بالفعل بالوصول إلى الجرف الآخر، ويكون بانتظاره عدد من الأشخاص الذين كانوا يشرفون على هذه المغامرة الخطيرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X