أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سعودية تروي حكاية تعرضها لمحاولة خطف فاشلة في الجبيل

الموقع الذي وقعت فيه محاولة الخطف

تعرضت امرأة عشرينية من سكان منطقة الجبيل (شرقي السعودية) لمحاولة اختطاف فاشلة من قبل مجهولين ونجحت بالهروب والنجاة بنفسها.

وفي القصة التي ترويها السيدة (س.ح)، موظفة في إحدى مستشفيات المنطقة الشرقية (تحتفظ سيدتي باسمه)، قالت: «بعد الدوام الرسمي للمستشفى في الساعة الرابعة عصرًا ذهبت إلى إحدى المحلات القريبة من مقر عملي، لشراء لوازم عيد ميلاد ابنتي وأثناء التبضع سألتني امرأة غريبة إن كنت أريد شراء طبخات شعبية منها، إلا إنني شكرتها وأبديت عدم رغبتي بالشراء، وتوجهت للمحاسبة ولاحظت بأن المرأة تتبعني وتراقبني إلى حين ركبت سيارتي، وتفاجئت بمحاولتها فتح باب السيارة وطرقت النافذة وهي تطلب مني أن أوصلها للشارع عند الإشارة».

وتابعت: أصابتني بالذعر والخوف فامتنعت عن فتح باب السيارة، وأخرجت هاتفي من حقيبتي وأنا أرتعد من الخوف، وقمت بتصويرها لعلها تخاف وتهرب ولاحظتها تشير لسيارة جيب، ورفعت الهاتف لأقوم بتصوير السيارة ففر صاحبها بسرعة جنونية وابتعدت المرأة المجهولة.

وحول إن قامت بإبلاغ الجهات الأمنية، أجابت: «لم أحاول التفكير في ذلك فنحن في مجتمع شرقي، ولا أريد أن أتعرض للنقد، وكلام الناس لا يرحم»، مضيفة: «خشيت أن أقول لزوجي ويأخذ مني السيارة التي ابتاعها لي، أضف على ذلك أنه قد يتطور ويكبر الأمر ويمنعني من مزاولة العمل» .

الجدير بالذكر بأن مواقع التواصل الاجتماعي تناقلت روايات حول طفل تعرض لمحاولة خطفه من والدته من قبل رجل ذو ملامح أفريقية في إحدى المجمعات الشهيرة الخاصة بالأثاث في مدينة الخبر، إلا أن رجل الأمن تصدى له ومنعه من الهرب وأمسك به وأنقذ الطفل، فيما تمكن الجاني من الهرب ولم يتمكن أحد من الإمساك به.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X