أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

السعودية تحتفل بـ«اليوم العالمي للمتعافين من السرطان» 2019

مبنى الجمعية الخيرية السعودية لمكافحة السرطان
اليوم العالمي للمتعافين من السرطان 2019
برعاية الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز
الجمعية الخيرية السعودية لمكافحة السرطان
برعاية الأمير محمد بن عبدالرحمن

منذ انطلاقته الأولى في المملكة العربية السعودية، خلال العام 2009. لا تزال المملكة تحتفل سنويًا بـ«اليوم العالمي للمتعافين من السرطان». وذلك بهدف طرح تجارب الأشخاص الذين تمكنوا من الانتصار على هذا المرض، ونشر الأمل والتفاؤل في نفوس المرضى الآخرين الذين لا يزالون في معاركهم الخاصة معه. وهذه الاحتفالية السنوية التي يتم الاحتفال بها للعام العاشر على التوالي خلال هذا العام 2019. تنظمها «الجمعية الخيرية السعودية لمكافحة السرطان»، في 11 أبريل (نيسان) من كل عام، بالتعاون مع عدد من المستشفيات الحكومية والجمعيات الخيرية ذات العلاقة في المملكة.
ويقام الاحتفال لهذا العام، برعاية صاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة الرياض، في قاعة «الخزامى» للمناسبات والمؤتمرات. حيث بيّن الدكتور محمد بن أحمد الكنهل، رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان، أن الجمعية تحتفل بهذه المناسبة للعام العاشر على التوالي بهدف تجديد الدعم النفسي لمحاربي السرطان، من خلال إبراز دور المتعافين من هذا المرض، كنوع من بثّ الأمل والتفاؤل في نفوس المصابين به وفي نفوس عائلاتهم أيضًا. بالإضافة إلى تهنئة المتعافين وتكريمهم.
وبحسب ما نشره الموقع الإلكتروني لـ«الجمعية الخيرية السعودية لمكافحة السرطان»، فقد أشار الدكتور الكنهل، إلى أن الاحتفال هذا العام ستشارك فيه عدد من المستشفيات المتخصصة في مدينة الرياض وهي مستشفى قوى الأمن، مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية، مدينة الملك فهد الطبية، مدينة الملك سعود الطبية، مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، مستشفى الملك خالد الجامعي، ومدينة الملك عبدالعزيز بالحرس الوطني. إلى جانب مشاركة عدد من الجمعيات ذات علاقة بمرض السرطان. وعدد آخر من الجهات والمجموعات التطوعية على مستوى المملكة. ومن بين المشاركين البارزين باحتفالية هذا العام، نساء سعوديات متعافيات من السرطان من بينهن كل من «أسماء العنزي» و«شريفة الحقباني».
ومن الجدير بالذكر، أن «الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان»، هي عضو في الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان (UICC)، واعتادت الجمعية أن تحتفل بالأيام العالمية للسرطان في المملكة العربية السعودية، لمشاركة المجتمع الدولي في المناسبات الخاصة بمكافحة هذا المرض، مثل اليوم العالمي للسرطان، واليوم العالمي لسرطان الأطفال، والأيام العالمية للتوعية عن سرطان الثدي.
أهداف سامية ورؤى مستقبلية لهذا اليوم...
«اليوم العالمي للمتعافين من السرطان»، هو احتفال يُقام في المملكة العربية السعودية، بتاريخ 11 نيسان-أبريل من كل عام، وكان قد بدأ أول مرة خلال العام 2009. ليكون احتفال هذا العام هو العاشر على التوالي. وتنظمه «الجمعية الخيرية السعودية لمكافحة السرطان»، ليكون أملاً ودعمًا نفسيًا للذين لا يزالون في خِضم معاركهم الخاصة في مواجهة هذا المرض، وذلك من خلال مشاهدتهم واستماعهم لتجارب الأشخاص المتعافين من السرطان، والذين تمكنوا بالإرادة أن ينتصروا في معركتهم هذه.
ويهدف الاحتفال بهذا اليوم إلى إشراك المجتمع بأجمعه، وتسخيره لخدمة مرضى السرطان، وذلك لتوعية كافة فئات المجتمع وتثقيفهم بكل ما يتعلق بهذا المرض والتحديات التي يواجهها المرضى. بالإضافة إلى تمكين هؤلاء المحاربين الشجعان، من مجابهة المرض وزرع روح التفاؤل بداخلهم. إلى جانب خلق بيئة محفزة ومُلهمة لهم من خلال الجمع بينهم وبين المتعافين من المرض للاستماع إلى تجاربهم والاستفادة منها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X