أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

فتاة روسية تنفق 160 ألف دولار لتحول نفسها إلى «باربي» حقيقية

أنفقت 160 ألف دولار على عمليات التجميل
تاتيانا توزوفا
صاحبة أكبر مجموعة دمى باربي بالعالم
باربي الروسية
الروسية تاتيانا توزوفا
تمتلك سيارة باسمها
حولت نفسها إلى باربي حية
باربي حقيقية
هوس بعض الأشخاص بأشياء معينة، قد يمضي بهم إلى أكثر التصرفات غير المتوقعة على الإطلاق، أشياء قد يفعلونها نراها نحن بأنها «ضرب من الجنون»، بينما يرونها هم بأنها ما كانوا «يحلمون» به. ومن بين هؤلاء فتاة روسية تدعى تاتيانا توزوفا، والتي قررت أن تحول نفسها إلى دُمية «باربي» الشهيرة. وبحسب ما نشره موقع «سكاي نيوز»، فإن توزوفا البالغة من العمر 32 عاماً، عُرفت بهوسها الشديد بالدمية «باربي» منذ الصغر، الأمر الذي دفعها إلى أن تنفق عشرات آلاف الدولارات على عمليات التجميل، حتى تحول نفسها إلى «باربي حيّة»، وفعلاً هذا ما فعلته. إذ لا يمكن لمن يراها أن يفرقها للحظات الأولى عن الدمية البلاستيكية. ولم تكتفِ توزوفا بإنفاق ما يزيد عن الـ 160 ألف دولار على عميات التجميل للتحول إلى الدمية الشهيرة، بل قامت بشراء مئات النسخ من دمية «باربي»، حتى تصير مالكة أكبر مجموعة في العالم. وكانت الشابة الروسية، قد أوضحت لوسائل الإعلام، أنها لا تمتلك أي صداقات مع البشر، معللة ذلك بأنها «لا تملك الوقت لمثل هذه الصداقات»، لأن كل حياتها تتمحور حول الدمية «باربي». وأضافت توزوفا في تصريحاتها، بأن زوجها -الذي يعمل طبيباً- هو صديقها الوحيد، بالإضافة إلى ابنتها البالغة من العمر 11 عاماً، موضحة أنها تخلت عن جميع أصدقائها الآخرين من أجل «باربي»، إذ أنها تحرص على أن تظهر كدمية حيّة، من خلال عمليات التجميل التي تجريها بين فترة وأخرى، بالإضافة إلى الشعر الأشقر ومساحيق التجميل التي تستخدمها بشكل يومي. وحتى تكتمل صورة «باربي الحيّة»، تقوم توزوفا بارتداء الملابس زهرية اللون، بالإضافة إلى شرائها سيارة زهرية أيضاً تحمل اسمها، وتستغل «باربي الروسية» شكلها في مجال العمل أيضاً، إذ تشارك في فعاليات وجلسات تصوير بصفتها «باربي الحقيقية».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X