أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ابن ملياردير صيني يشتري سيارة «بوغاتي» بأغرب طريقة

اشترى بوغاتي ببطاقة والده الائتمانية
دينغ تشين
الملياردير الصيني تشين مايلين
الفاتورة التي نشرها دينغ
صورة دينغ وسيارته البوغاتي
دينغ يمتلك طيارة خاصة تحمل اسمه

على الرغم من أن والده يمتلك ثروة طائلة، وعلى الرغم من أنه اشترى سيارة فارهة للغاية بملايين الدولارات، لكنه يشتكي من «ارتفاع الضرائب» التي «تتعب قلبه» على حد وصفه. هذا جزء صغير من قصة «دينغ تشين» ابن الملياردير الصيني الشهير، «تشين مايلين»، الذي انتشرت أخباره على نطاق واسع في الآونة الأخيرة، بعد أن قام بشراء سيارة فارهة بواسطة البطاقة الائتمانية الخاصة بوالده.

وفي التفاصيل، نقل «سكاي نيوز»، عن صحيفة «ساوث تشاينيا مورنينغ بوست» الصينية، أن دينغ اشترى خلال تواجده في مدينة فانكوفر الكندية، سيارة رياضية فاخرة من طراز «بوغاتي تشيرون» بمواصفات خاصة به. وبلغت قيمتها 3.8 مليون دولار أمريكي. مُستخدماً البطاقة الائتمانية الخاصة بوالده الملياردير الشهير، الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً في كل من الصين وكندا.

وقام دينغ تشين، بنشر خبر شرائه للسيارة الفاخرة على حسابه الخاص في موقع الصور «إنستغرام» يوم الخميس الماضي 11 أبريل، وأرفق ابن الملياردير الصيني عدداً من الصور إحداها شخصية له، وأخرى لسيارة «بوغاتي تشيرون» التي اشتراها. كما نشر أيضاً صورة للفاتورة الخاصة بالسيارة، والتي أظهرت سعرها بـالدولار الكندي إلى جانب اسم والده. وأرفق الصور بتعليق كتبه باللغة الصينية يشكو فيه ارتفاع الضرائب في كندا، حيث كتب قائلاً بأن «الضرائب الكندية تتعب قلبه».

الجدل الذي أثاره «دينغ تشين»، وانتشر بشكل واسع في الإعلام الصيني، تسبب بإغلاق حسابه على موقع أنستغرام، بعد أقل من ساعة واحدة من نشر المقال في إحدى الصحف الصينية.

ومن الجدير بالذكر أن دينغ - «الفتى المدلل» كما يصفه البعض- يعيش في منزل فخم يمتلكه والده، في مدينة فانكوفر، اشتراه والده الملياردير الصيني البالغ من العمر 49 عاماً، عام 2015 بمبلغ وصل حتى 40 مليون دولار أمريكي، وكانت الصفقة حينها هي الأكبر في مجال العقارات في كندا على الإطلاق.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X