أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مصرية تطلب الخلع من زوجها لأنه يشرب الحليب!

زوجة مصرية تطلب الخلع من زوجها لأنه يشرب حليب أطفالهما
عندما حاولت منعه من شرب الحليب ضربها وطردها من منزلها

لا أحد يختلف على أن نسبة الطلاق ارتفعت إلى حد مخيف في مصر، وقد تكون الأسباب في بعض الأحيان غير منطقية، ويمكن حلها وتجاوزها بسهولة إلا إذا كانت حجة قوية لتخلص أحد الطرفين من الآخر، وفي أحد أغرب قضايا الخلع في مصر، زوجة تطلب الخلع بسبب شرب زوجها لحليب أطفالهما.

أثارت دعوى خلع لسيدة مصرية في محكمة الأسرة بمحافظة القاهرة، دهشة القضاة عقب حديث الزوجة عن السبب الرئيسي الذي جعلها تقيم الدعوى، بعد زواج دام 5 سنوات.

وبررت الزوجة الثلاثينية (31 عامًا) طلبها الغريب للخلع بأن زوجها يشرب حليب أطفالها البالغين من العمر 3 سنوات وسنة واحدة، بعد إنذارها المستمر له بالتوقف عن هذه العادة حيث تقدمت بالخلع بعدما سئمت الوضع، وذلك حسب موقع «إرم نيوز».

وذكرت الزوجة في دعوى الخلع التي قدمتها للمحكمة أن زوجها يعاني من نهم تجاه مشروبات اللبن، فكلما كانت تحتفظ بألبان أطفالها في الثلاجة كان يشربها دون أن يترك لهم شيئًا، ما تسبب في حدوث مشادات متكررة بينهما، تنتهي بالإهانة والضرب.

وأضافت الزوجة في دعواها أمام محكمة الأسرة أن طفلها الصغير تضرر بسبب عادة والده السيئة، حيث تعرض لبكاء مستمر طيلة ليلة كاملة، نتيجة شرب والده وجبة الحليب المخصصة له، ورفض شراء غيرها، وعلى إثر ذلك حدثت بينهما مشادة انتهت بطردها من المنزل فلجأت للخلع للخلاص منه.

يشار في هذا السياق إلى أن آخر إحصائية «للجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في مصر»، كشفت عن وجود نحو 198 ألف حالة طلاق خلال عام 2017، بزيادة قدرها 3.2٪ عن عام 2016. ويرى العلماء أن معدلات الطلاق بمصر في زيادة مستمرة، فقد كشفت دراسات سابقة أن هناك حالة طلاق كل 7 دقائق، وأصبحت حاليًا هناك حالة طلاق في مصر كل 4 دقائق.

تجدر الإشارة إلى أن دعاوى الخلع يتم قبولها إذا وجدت المرأة في زوجها ما يضرها في دينها أو نفسها أو أخلاقها، ويعد أحد أسبابه المنطقية كراهية المرأة لزوجها، دون أن يكون ذلك نتيجة سوء خلق منه، فتفتدي منه نفسها بمالها.

ومازال مسلسل الخلع في تصاعد في المحاكم المصرية، ويشير إلى نفاذ صبر زوجات اليوم أكثر من اللازم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X