سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

هل يحمل طفلك صورة إيجابية عن نفسه؟

طفلك هو حلمك الجميل، وصورته عن نفسه أولى خطوات تحقيق مستقبله المشرق
إعطاء الطفل الفرصة للقيام بالأعمال الناجحة والتشجيع المستمر
البحث عن نقاط القوة في الطفل وتعزيزها وتشجيعها وتنميتها

طفلك هو حلمك الجميل، وصورته عن نفسه أولى خطوات تحقيق مستقبله المشرق والمشرف معاً، وهذا يتحقق وينمو تبعاً لسلوك الآباء مع أطفالهم وطريقة معاملتهم. الدكتورة فؤادة هدية أستاذة طب نفس الطفل بمعهد الطفولة بعين شمس تضع لنا القواعد والأصول ليرسم طفلك صورة إيجابية عن نفسه.

كلما كان سلوك الآباء مع الطفل صحيحاً من الناحية التربوية نشأ الطفل سليماً من غير عقد نفسية؛ يثق في نفسه وفي قدراته، ويثق فيمن حوله، وكان إيجابياً في تعامله مع مجتمعه.

على الوالدين التعهد بالرعاية والاهتمام غير المبالغ فيهما، والشعور بالمسؤولية وتلبية حاجات الطفل الأساسية كالغذاء السليم، الملبس النظيف، التعليم الجيد والرعاية الصحية ومتابعته دراسياً.

إعطاء الطفل الفرصة للقيام بالأعمال الناجحة والتشجيع المستمر، وإشعاره بسعادتنا لنجاحه بالقيام بها، ولنحذر من تكليفه بمهام صعبة تفوق عمره العقلي والزمني، حتى لا يشعر بالعجز وفقد الثقة بنفسه.

مراعاة حالة الطفل النفسية وشعوره والتغيرات التي تفرزها؛ مثل القلق وعدم التكيف والشعور بالعجز، ومحاولة علاج ذلك بالتهدئة وزرع الثقة في نفسه، مع إشعاره بالحب ومده بالحنان والرعاية، وإلا سوف تتحول إلى مشكلات نفسية تؤثر على سلوك الطفل...كأن يصبح عدوانياً أو منطوياً.

البحث عن نقاط القوة في الطفل وتعزيزها وتشجيعها وتنميتها، وإرشاده - أيضاً - إلى نقاط الضعف وكيفية التغلب عليها ؛ كالغضب السريع والخجل مثلاً.

الاهتمام بهوايات الطفل وأنشطته وميوله، وتوجيهها وتشجيعها كالقراءة والكتابة وجمع الطوابع وممارسة الرياضة بأنواعها إلى أن يصل إلى هواية محببة لديه تتوافق مع إمكاناته

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X