أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عروسان شعرا بالملل فقررا عمل تحليل الـDNA لكن النتيجة كانت صادمة!

تحليل الـ«دي إن إيه»
العروسان
الزوج
القاتل

شعر عروسان بالملل عقب زواجهما، فقررا القيام بفحص الحمض النووي (DNA)، على سبيل التسلية لمعرفة الكثير عن عائلتهما، لكن الأمر تحوّل إلى حقيقة وانتهت التجربة بانفصال العروسين، وفقاً لـموقع «ميرور».

وبعد إجراء الاختبار، كانت المرأة البالغة من العمر 27 عامًا، متحمسة لاكتشاف بعض الأشياء المهمة حقًا عن أسلافها، ولكن ما اكتشفه زوجها البالغ من العمر 26 عامًا، سيطاردهما طوال حياتهما القادمة، وكشف الرجل كل ما حدث عبر صفحته على أحد مواقع التواصل الاجتماعي.

يقول «رديت»: «إن النتائج كشفت عن سرّ مدفون في عائلتي، وشريكتي ببساطة لا تستطيع التغلب عليه وقبول حياتنا به، كانت هناك بضعة أسماء في شجرة عائلتي لم أتعرف عليها، وبعد إجراء بعض الأبحاث، تبيّن أن أحد أسلافي كان قاتلًا وسيئ السمعة، فقررت أن أسأل أسرتي عما إذا كانوا يعرفون ذلك، فقالوا إنهم يعرفون لكنهم بذلوا قصارى جهدهم لفصل الأسرة عن هذا الشخص، وقد دفنوا هذا السرّ منذ سنوات حتى تلاشى. ومن الواضح أن زوجتي انزعجت من هذا الاكتشاف، لكني افترضت أنها ستتغلب عليه في النهاية، لكن لسوء الحظ كنت مخطئًا، ففي نهاية هذا الأسبوع رغبت في لقائي لإجراء مناقشة جدية معي لتخبرني عن ضرورة انفصالنا، لأنها لم تستطع التعامل مع حقيقة أنها مرتبطة بشخص أحد أسلافه قاتل، وأخبرتني بأنها تحبني كثيرًا لكنها أوضحت أني لديَّ نفس دماء شخص شرير جدًا، مما جعلها تنظر لي بشكل مختلف». وبعد هذا الكشف طلب الرجل أي نصيحة بشأن كيف يمكنه استعادتها.

أصيب الناس بالصدمة من سلوك المرأة، وأخبروا الرجل بأنه فى وضع أفضل بدونها، وعلّق أحد الأشخاص قائلًا: «إنها كانت تبحث فقط عن سبب للخروج».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X