فن ومشاهير /أخبار المشاهير

وفاة أشهر ممثل إذاعي في المغرب

المحجوب الراجي
أداء متميز في مسرحية
حضور الراحل في مهرجان مراكش السينمائي
مسرحية قديمة
مسرحية برفقة فنانات مشهورات
مسرحية في سنوات القرن الماضي

تلقى المغاربة بحزن عميق نبأ وفاة الفنان المحجوب الراجي، عن عمر ناهز 79 عامًا، بعد صراع طويل مع المرض.

وتوفي المحجوب الراجي، الذي اشتهر بصوته الشجي وأدائه الكبير للأدوار التي مُنحت له على مستوى المسرحيات التي تذاع على أمواج الإذاعة الوطنية المغربية، وفي مسرحيات الخشبة، بمستشفى الشيخ زايد.

وعبّر العديد من الفنانين المغاربة عن عميق حزنهم لهذا المصاب الجلل للأسرة الفنية، التي خسرت أحد أهم أعمدة المسرح المغربي في العقود الأربعة الماضية.

وأخبر الإعلامي عتيق بنشيكر قراء صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بهذا النبأ المحزن بوفاة أحد أقدم الممثلين في الساحة الفنية بالمغرب.

مهرجان الدراما بمكناس يكرّم الممثلين عائشة ماه ماه والمحجوب الراجي


من جهته، قال الإعلامي أحمد الدافري، في تدوينة على موقع "فيسبوك": "غادرنا اليوم بّا محجوب الراجي الفنان المغربي الأصيل"، مشيرًا إلى بعض اللحظات التي جمعته بالراحل، والتي شكلت مناسبة لمدّه ببعض الصور الخاصة وهو يؤدي أدواره المهمّة على خشبة المسرح.

وأكد أنّ هذه الصور تجمع الراحل بممثل آخر غادر الدنيا، هو عزيز موهوب "من أرشيف صورهما اللذين كانا رحمهما الله يحتفظان بها في بيتيهما، وذلك عندما كنت منهمكًا في إعداد كتاب "فرقة المعمورة، حكاية مسار" قبل 12 سنة".

وأبرز أنّ الراجي من بين الفنانين المرموقين بجانب أحمد الطيب العلج، وحسن الصقلي، ومحمد سعيد عفيفي، وإدريس التادلي، وعزيز موهوب، والعربي اليعقوبي، وخديجة جمال، الذين "التحقوا بالرفيق الأعلى، بالإضافة إلى عمر بوصوف، وفاطمة الركراكي، وصفية الزياني، وعبد الله العمراني، الذين يمرون بأزمات صحية نتمنى أن يجتازوها بهناء، ونتوجه إليهم بأصدق الدعاء".

وكان المحجوب الراجي، الذي أتقن أداء دوره في فيلم "علال القلدة"، والسلسلة الدرامية "من دار لدار" (من منزل إلى آخر)، قد أصيب خلال الأيام الماضية، بأزمة مرضية نُقل على إثرها لمستشفى الشيخ زايد، حيث أُجريت له عملية جراحية.

وبدأ الراحل، الذي شارك في عدد من الأفلام المغربية وبعض المسلسلات، مسيرته الفنية في سنة 1962 بمسرحية "الواقعة".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X