أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سماعات الأذن تنهي حياة مراهقة تحت عجلات القطار!

الشابة التي لقيت مصرعها
سماعات الأذن تنهي حياة مراهقة

لقيت مراهقة، 15 عامًا، حتفها تحت عجلات القطار في بيلاروسيا، بعدما عبرت خط السكك الحديدية وهي تستمع إلى الموسيقى عبر سماعات الأذن ولم تتنبه لقدوم القطار السريع الذي سحقها.

وكانت الفتاة المراهقة تستمع إلى الموسيقى على سماعاتها، وأيضًا كانت تقرأ الرسائل على هاتفها الذكي لحظة عبورها السكة الحديد ولم تر القاطرة المقبلة بتجاهها.

حاول سائق القطار لفت انتباه الفتاة، باستخدام البوق وفرامل الطوارئ، ولكنه لم يستطع إيقاف القطار في الوقت المناسب ليصدم الفتاة والتي طارت في الهواء، وتسقط على الأرض مصابة بجروح قاتلة، وفق صحيفة "ديلي ميل".

وقال السائق لوسائل الإعلام المحلية إنه استخدم البوق للفت انتباه الفتاة ولكنها لم تنتبه في الوقت المناسب، مشيراً إلى أنها رأت القطار قبل ثوان وبذلت جهدًا يائسًا لتجنب التعرض للصدم ولكن كان الأوان قد فات.

وأضاف أن الفتاة كانت على قيد الحياة عندما وصلت سيارة الإسعاف إلى مكان الحادث ولكنها توفيت في وقت لاحق من اليوم نفسه في المستشفى.

وعثر على سلك سماعة الأذن في وقت لاحق بالقرب من مسار القطار، ليحث المسؤولين السكان المحليين على الالتزام بقواعد السلامة الخاصة بالسكك الحديدية

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X